home
tri
tri
focus
إجماع على أن العراق قبلة الاستثمار في العالم

إجماع على أن العراق قبلة الاستثمار في العالم

العالمية نيوز

انعقد في بغداد المنتدى الاقتصادي العراقي الهندي بمشاركة 26 من كبريات الشركات الهندية و 30 شركة عراقية وحضر المنتدى الذي نظمه مجلس الأعمال الوطني العراقي السفير الهندي على رأس وفد مثل الشركات المختلفة ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار د. سامي الاعرجي ورئيس هيئة الاوراق المالية عبد الرزاق السعدي وعدد من المسؤولين الحكوميين وأعضاء مجلس الأعمال . وفي كلمته في حفل الافتتاح اعرب رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي ابراهيم البغدادي عن امله في ان يكون هذا المنتدى حلقة التواصل وبناء الشراكة الحقيقية بين رجال الأعمال في البلدين وكبريات الشركات الهندية والعراقية . واكد رغبة الطرفين في ايجاد صيغ للتعاون المشترك وتبادل الخبرات ومساهمة الشركات الهندية المعروفة في ادائها في كافة انحاء العالم بالاستثمار والاعمار والبناء الذي ينشده البلد. رغبة شديدة للاستثمارالسفير الهندي سوريش كي ريدي في العراق الذي رأس الوفد الذي ضم 26 من اكبر الشركات العالمية الهندية اكد حرص بلاده في المشاركة ببناء العراق بكل ما تمتلكه الشركات الهندية من تقنيات وتكنولوجيا حديثة وامكانيات وخبرات تشهد لها اوروبا وامريكا واغلب دول العالم تقدماً واوضح بأن استثمارات الشركات الهندية بلغت بحدود 25 مليار دولار في اوربا ومثلها في امريكا وبقية الدول المتقدمة. ضمانات كبيرة للمستثمرين فيما اكد رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار د. سامي الاعرجي اهمية التعاون المشترك بين العراق والهند مشددا على فتح العراق ابوابه امام كافة الشركات العالمية الرصينة . الاعرجي تحدث عن الضمانات التي تقدم للشركات الاستثمارية ومنها الهند مشيرا الى وضوح قانون الاستثمار الذي يقدم كل التسهيلات والضمانات، ولفت الى ضرورة الشراكة بين الشركات الهندية والعراقية من اجل بناء البلاد وتطرق رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الوطنية للاستثمار الى ماتضمنته الخطة الخمسية للاعوام 2010 – 2014 من أن البلاد يحتاج من 2 – 3 ملايين وحدة سكنية، لافتا الى ان تخصيصات الخطة هذه بلغت 186 مليار دولار منها 100 مليار من الواردات النفطية و 86 مليارا من الاستثمارات الخارجية، مؤكدا ان هذه الفرصة تكفي تشجيع الشركات العالمية للاستثمار في العراق، وقال ان مثل هذه المنتديات تسهم في تعزيز التعاون وتقريب وجهات النظر في مجال الاسراع في دخول الشركات الى الاستثمار في العراق أفضل الفرص الاستثمارية وفي لقاء مع رئيس هيئة الاوراق المالية د. عبد الرزاق السعدي اكد خلاله اهمية التواصل مع مستثمري العالم وهو من ضمن أهداف المرحلة الحالية التي تتسم باحتياجات العراق الى الشركات العالمية الرصينة لبناء العراق وتحقيق النمو الاستثماري الذي يخدم اقتصاد البلد. واشار الى ان العراق يمتلك افضل الفرص الاستثمارية في المنطقة والعالم والتي بضمنها الخبرات الكثيرة والكبيرة في جميع مناطق العراق . والمح الى امكانية استقبال المستثمرين الاجانب كشركاء مع شركات عراقية في ميدان الاوراق المالية وانفتاح سوق العراق للاوراق المالية امام هذه الشراكة لشراءالاسهم وتداولها . كما تحدث لـ (اقتصادية الصباح) رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي قائلا: دأب مجلسنا على استقطاب الشركات العالمية المعروفة وعملنا على استقطاب الشركات الهندية للاستثمار في مجال الاعمار والاستثمار وها هم اليوم في مقابل نظرائهم العراقيين يتداولون سبل الشراكة وايجاد فرص الاستثمار تحت راية المجلس وبدعم الحكومة العراقية متمثلة بالهيئة الوطنية للاستثمار،مؤشر قوة الاقتصاد ولفت البغدادي الى ان العراق سيكون قبلة للاستثمار في العالم لما حققه من تطور في مجال الناتج القومي الذي ارتفع الى اضعاف ... مؤكدا بأن التوقعات ان يرتفع حجم الانتاج النفطي الى 6 ملايين برميل يوميا في العام،2014 وهذا وحده مؤشر على قوة ومتانة الاقتصاد العراقي وقوة الجذب للشركات . واشار رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي الى ان الهند يعتبر منجما يغذي العالم بالطاقة البشرية الفعالة التي ساهمت في بناء الكثير من بلدان العالم وتجربتهم شاخصة في دولة الامارات العربية المتحدة وكذلك في اوربا وغيرها معربا عن استعداد القطاع العراقي الخاص العمل سوية مع الشركات الهندية تحت مظلة الهيئة الوطنية للاستثمار . قطاع المقاولاتاما عضو مجلس ادارة المجلس محمد جواد الجبوري فقد اكد نجاح هذا المنتدى الاقتصادي في تحقيق اهدافه بجذب كبريات الشركات الهندية والعمل معها سوية لاعادة اعمار العراق . وقال ان قطاع المقاولات والارشادات سيكون من اولويات التفاوض والتعاون مع الجانب الهندي، مشيرا الى قدرات الشركات الهندية في انجاز المشاريع العملاقة، نظرا لما تمتلكه من خبرات وطاقات وتكنولوجيا حديثة ومتطورة.شراكات ناجحةوقال الجبوري نأمل ان تكون هذه الملتقيات الوسيلة الفعالة في جذب الشركات العالمية واطلاعها ميدانياً على احتياجات العراق للمشاريع الستراتيجية العملاقة، وهذه احد واهم اهداف مجلس الاعمال الوطني العراقي الذي يعمل على تحقيقها من اجل بناء العراق . اما عضو مجلس الاعمال الوطني العراقي عباس الخاصكي فقد اشار الى ان تبادل الخبرات مع كبريات الشركات الهندية مفيد وسنعمل على ترجمتها على ارض الواقع من خلال عقود الشركات القادمة لبناء العراق . وجرت خلال الملتقى الاقتصادي في فترات الاستراحة مباحثات ثنائية بين الشركات الهندية كبريات الشركات العراقية الرصينة والمعروفة تم خلالها تبادل وجهات النظر في انواع المشاريع التي يمكن العمل فيها او الاستثمارات ضمن اختصاصات الشركات الهندية وهي شركات تحمل ماركات عالمية ومعروفة في اغلب دول العالم.

 الأربعاء 19 / 10 / 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان