home
tri
tri
focus
 بكتابه التوحد والحمام الزاجل.. روضان الخالدي يفوز بجائزة الاتحاد الاوربي للاداب

 بكتابه التوحد والحمام الزاجل.. روضان الخالدي يفوز بجائزة الاتحاد الاوربي للاداب

إيفين كاكي – بلجيكا

مره اخرى يحقق العراقيون احلامنا في اثبات عظمة الادب العراقي و التالق في عالم الادب والفنون، فقد تألق روضان الخالدي وهو كاتب وشاعر عراقي مقيم في هولندا
هو واحد من الفائزين الاثني عشر بجائزة الاتحاد الأوروبي للأداب ، تماما مثل أي فائز أخرى تلقي € 5000، وإتاحة الفرصة لترجمة عمله، وفاز بالجائزة  بكاتبه  "التوحد والحمام الزاجل." وقد تم الإعلان عن الفائزين الثلاثاء 11 أكتوبر ، 2011.

رودان  المنضمه المنتسبه اليها الفنانين المغتربين في مملكه بلجيكا
ZebrArt تهنئ آل Galidi مع هذا الانتصار لا يصدق، وتأمل أن تترجم أعماله إلى لغات عديدة جميلة، لذلك كثير من الناس يمكن أن يتمتع هذه الأحجار الكريمة !
 
 الفائزين في جائزة الاتحاد الأوروبي 2011 للآداب
11 أكتوبر 2011

بروكسل ، 11 أكتوبر 2011 -- تم الإعلان عن الفائزين بجائزة الاتحاد الأوروبي 2011 للآداب ، والذي يعترف أفضل كتاب الجديدة أو الناشئة في الاتحاد الأوروبي ، اليوم في معرض فرانكفورت للكتاب. والفائزون هم : كالين Terziyski (بلغاريا) ، توماس Zmeškal (الجمهورية التشيكية) ، كوستاس Hatziantoniou (اليونان) ، Ófeigur سيغوردسون (ايسلندا) ، إنغا Zolude (لاتفيا) Iren Nigg (ليختنشتاين) ، إيمانويل ميفسود (مالطة) ، أندريه نيكولايديس (الجبل الأسود ) ، روضان الخالدي من العراق (هولندا) ، ويلينا Lengold (صربيا) ، ايلهان Ciler (تركيا) ، وآدم فولدز (المملكة المتحدة). انظر أدناه للاطلاع على تفاصيل الأعمال الفائزة. كل فائز يحصل على000 5 € ايرو وفرصة ترجمة كتاب الفائز إلى لغات أخرى لزيادة انتشارها.

"أهنئ الفائزين استثنائية للجائزة هذا العام ، وآمل أن أنها ستجعل استخدام دعمنا ل" الترجمة الأدبية "بحيث أن القارئ أكبر عدد ممكن من التمتع كتبهم ، باسم عدد ممكن من اللغات. وأود أيضا أن أشيد أوروبا مرونة صناعة نشر الكتب التي تعتبر رائدة على مستوى العالم في مجال عملها ، وتوظيف 000 135 شخص ، والمساهمة بـ 23000000000 € سنويا في الناتج المحلي الإجمالي في الاتحاد الأوروبي "، هذا ما قاله  Androulla فاسيليو ، المفوضة الأوروبية للتعليم اللغات والثقافة والشباب خلال الحفل.

وينظم الاتحاد الأوروبي جائزة نوبل للآداب من قبل المفوضية الأوروبية ، 'الاتحاد ، الكتاب الأوروبيين وباعة الكتب المجلس الأوروبي والاتحاد الأوروبي للناشرين. المسابقة مفتوحة أمام 36 بلدا تشارك في برنامج الاتحاد الأوروبي الثقافة (27 الدول الأعضاء ، والبوسنة والهرسك ، وايسلندا وليختنشتاين والنرويج وكرواتيا وجمهورية يوغوسلافيا السابقة مقدونيا والجبل الأسود وصربيا ، وتركيا). كل عام ، وهيئة المحلفين وطنية في 12 من البلدان المشاركة في ترشيح الكتاب الفائز ، بحيث يتم تمثيل جميع البلدان في البرنامج على مدى ثلاث سنوات.

وستقدم الفائزين هذا العام مع جوائزهم في حفل أقيم في بروكسل في 28 تشرين الثاني ، في حضور مفوض فاسيليو وشخصيات عامة بارزة من عوالم الثقافة والأدب والسياسة. وسوف تشمل هذه الأميرة لورنتاين  اميره امن هولندا ، رئيس الفريق الرفيع المستوى في الاتحاد الأوروبي  والبولندي وزير للثقافة والتراث
  Bogdan Zdrojewski
  Doris Packو
،  كرسي الثقافة في البرلمان الاوروبي
وفي الاتحاد الاوربي
ولجنة التربية والتعليم
في الاتحاد الاوربي

الثلاثاء 1 / 11 / 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان