home
tri
tri
focus
وزارة التخطيط : 7،7% من الاسر العراقية تعيلها نساء

وزارة التخطيط : 7،7% من الاسر العراقية تعيلها نساء


العالمية نيوز

في ضوء قانون التعداد العام للسكان والمساكن رقم (40) لسنة 2008 ، يسرالهيئة العليا للتعداد العام للسكان والمساكن أن تعلن إطلاق نتائج
المرحلة الاولى من مشروع التعداد العام للسكان والمساكن الخاصة بتعداد
المباني والمنشآت والأسر في العراق لعام 2009.
وبحسب بيان رسمي لوزارة التخطيط حصلت ( المواطن ) على نسخة منه ، بين "يشكل التعداد العام للسكان والمساكن ركناً أساسياً من أركان النظام
الإحصائي، ومتطلباً مهماً لعملية البناء الوطني والتخطيط الاجتماعي
والاقتصادي ، حيث يمثل أضخم عملية إحصائية تقوم بها الدولة ويستلزم تعبئة موارد مالية وبشرية ضخمة لتوفير قاعدة بيانات قيدية ومؤشرات رقمية حديثة وشاملة وموثوقة بكل ما يتعلق بحجم وتركيب وخصائص السكان والمباني والمساكن تفي بالحاجات المتوقعة لتأمين بناء المؤسسات الديمقراطية، وإعداد البيانات الاقتصادية والاجتماعية في ضوء التغيرات الهيكلية الواسعة في بنى الاقتصاد والمجتمع". واضاف البيان " لقد أدركنا منذ بداية مرحلة التخطيط لمشروع التعداد العام للسكان والمساكن في العراق بأننا سنواجه عقبات كثيرة لاسيما على المستوى الأمني والسياسي، إلا إننا مضينا قدماً في خططنا نظراً للحاجة الملحة لتنفيذ التعداد وتوفير بيانات إحصائية أساسية على المستوى الوطني وعلى مستوى المحافظات والوحدات الإدارية الأصغر". وبحسب البيان "ونظراً لتعذر تنفيذ مرحلة عد السكان حتى الآن، كان لا بدّ من نشر البيانات التي تم جمعها في مرحلة الحصر والترقيم باعتبارها عملية إحصائية مستقلة تمثل تعداداً للمباني والمنشآت والوحدات السكنية وللأسر، من أجل إتاحة المجال للاستفادة منها لغايات التخطيط التنموي على المستوى الوطني وعلى مستوى إقليم كردستان والمحافظات رغم إن بيانات عدد السكان في هذه المرحلة تمثل ما يعرف بالتقدير السريع للسكان
(quick count)
والتي يمكن الإستفادةمنها للأغراض التخطيطية والتنموية لحين تنفيذ مرحلة عد السكان". واكدت وزارة التخطيط انه "وعلى الرغم من العقبات والمصاعب السياسية التي أعترضت تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن بسبب حساسية المرحلة
السياسية التي يمر بها العراق ، إلا أن الفرق الفنية والميدانية قطعت
وبدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان شوطاً كبير اً وأنجزت خطوات مهمة على طريق تنفيذ التعداد فاستكملت عدّ المنشآت والمباني والمساكن وحصر الاسر وتقدير عدد السكان على مستوى المحافظة والقضاء والناحية والمحلة والقرية. وتمثل هذه البيانات مصدراً مهماً وشاملاً للمعلومات الإحصائية الاساسية اللازمة لعمل الحكومة ووزارة التخطيط والوزارات الاخرى ، وستكون بين يدي السطات التنفيذية والتشريعية والرقابية والمؤسسات الدولية ووسائل الاعلام وجميع العراقيين " .
أفرزت نتائج تعداد المباني والمساكن والمنشآت والاسر المؤشرات الآتية:عدد المباني في عموم العراق 5877955 قسمت بين الحضر 3961604 والريف 1916351، فيما بلغت عدد المباني التقليدية ( عمارة ودار ) 4520968 فيما بلغت اعداد المباني الهامشية ( الصريفة ، الكوخ ، خيمة ، بيت شعر ، كرفان ) 67082 فيما بلغت المباني الاخرى مثل منشات تجارية مراكز تجارية مولات مباني تحت التشييد 1289905، وعدد المساكن العامة 1729، اما عدد الفنادق فبلغت
1611عشون منها في مناطق ريفية . اما عدد السكان فكان 31664466 في الحضر 21844413، والريف 9820053 ، وعدد الاسر 4696265 في الحضر 3440700 والريف 1255565. وبلغ متوسط حجم الاسرة 6،7 ونسبة الاسر التي تعليها نساء 7،7 وعدد الحائزين الزراعيين 649468، وعدد المنشاة 1458384

 

 

 

 

 الأربعاء 13 -7- 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان