home
tri
tri
focus
رجال العراق يعانون من الضعف الجنسي ويخشون البوح به

رجال العراق يعانون من الضعف الجنسي ويخشون البوح به


العالمية - تقارير

  تشير دلائل اقبال رجال العراق على المقويات الجنسية على هاجس الضعف الجنسي الذي يشعرون به . وبينما يرى كثيرون انهم طبيعيون لكنهم يتناولون المقويات ، رافضين وصفهم بالضعفاء حنسيا ، فان القلة القليلة تعترف بالضعف الجنسي . ويعود ذلك الى اسباب اجتماعية والى الثقافة الذكورية التي لا تعترف بالعجز الجنسي وتعتبره نقصا في الشخصية والرجولة .


يقول الصيدلاني سليم الجبوري في هذا الصدد ، ان معايشته مع الحاجات اليومية للرجال من الادوية تشير الى ان الرجال العراقيين فوق سن الخمسين مصابون بهوس الضعف الجنسى.
ويضيف: ثمة من هو مصاب فعلا بالضعف الجنسي ، لكن البعض لا يعاني من ذلك بل هو متخوف من المستقبل ، ويلجأ الى المنشطات الجنسية من دون الحاجة الحقيقية اليها .

وبحسب الجبوري فان انتشار أمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلّب الشرايين، والتدخين ، من العوامل التي تسبب في الضعف الجنسي .

وبحسب الدكتور احمد كريم اخصائي الامراض الجنسية فان البعض لا يفرق بين الضعف والخمول الجنسيين ، فالخمول الجنسي هو حالة مؤقتة ترتبط بالحالة النفسية ، وتسبب عدم معالجتها الى الضعف الجنسي .

ويرى ان الكثير من الرجال والنساء في العراق مصابون بالخمول وليس الضعف .

وتوضح سجلات المستشفيات والعيادات الخاصة الى ان حوالي ثلاثين بالمائة من الرجال في العراق يعانون من مشاكل جنسية .

لكن هذا التخمين الرقمي اقل بقليل من الحقيقة ، لان اغلب الرجال يخجلون من البوح بمشاكلهم الجنسية .

كما يشير انتشار الأدوية في الأسواق الى ان العراق اصبح سوقاً مريبة لتجارة المنشطات الجنسية . وثمة منتجات جنسية تغري المستهلك بأسعار تصل إلى ربع قيمة الدواء في الصيدليات، لكن اغلبها مزيّف ومغشوش، وبعضها يباع بعد انتهاء صلاحيته للاستخدام.

وعلى رغم الرقابة الحكومية على بيع الأدوية والمنشطات الجنسية ، فان الكثير من العراقيين يتناولونها بعيداً عن إشراف الطبيب مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تسبب الضغط وأمراض القلب.

ويروي المواطن كريم حسين كيف اصيب زميل له بالاغماء بسبب ادمانه على المقويات الجنسية ، فقد اصيب بتقلصات في البطن وفي أعضائه الحساسة بسبب خلل في الوظائف العصبية .

ويقصد بالضعف الجنسي لدى الرجال حسب الفكرة القديمة ، ضعف الانتصاب فقط لكنه المقصود به اليوم ضعف الانتصاب والشهوة وعدم الرغبة الجنسية.

واضافة الى الاسباب العضوية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول فان هناك اسباب نفسية مثل القلق والتوتر والخوف من الفشل.

ويقول الدكتور كريم إن التقدم بالعمر يعد مهما في ظهور الضعف الجنسي ، وفي اغلب الاحصائيات فانه الضعف يبلغ بنسبة 5% في الأربعينات و 10% لمن تجاوزوا الستين سنة و 20% في السبعينات و 40% فوق الثمانين".

وبحسب الدكتور كريم فان الكثير ممن يعانون ضعفا جنسيا ، لايصرحون بمرضهم ويقفون عاجزين أمام الحقيقة ، فيلجأون بدلا من ذلك الى إدمان المخدرات والمشروبات الكحولية .

ويضيف .. ان الكثير من حالات الطلاق ، تتم بسبب حالات الضعف أو العجز الجنسي حين يعجز الرجل عن مواجهة نظرات الزوجة التي تشعره بنقص رجولته.

ومن وجهة النظر الطبية فان الضعف الجنسي انواع ، اولها "الضعف الاولي"، ثم "الضعف الثانوي" وهذا بدوره ينقسم إلى أنواع: منها الضعف الجنسي العابر، أي غير المستمر، والذي يحدث لفترات قليلة ويكون مرتبطا بظروف معينة، يعود بعدها الانتصاب الى قوته المعهودة بعد زوال ظروفه، وهذه الحالات لا تحتاج علاجاً طبياً. أما النوع الآخر فهو الضعف الجنسي المستمر والثابت والذي ينقسم بدوره لنوعين ضعف مستمر نسبي، وفيه يحدث انتصاب مع احدى الزوجات ولا يحدث مع الزوجة الاخرى ـ وضعف جنسي مستمر، وفيه لا يحدث انتصاب مع اي امرأة.

وبحسب الدكتور كريم فان اولى خطوات معالجة الضعف الجنسي ليس في تناول الفياغرا ، بل في الصراحة الجنسية ومواجهة المرض بشجاعة وصبر .

ويضيف كريم .. السوق العراقي يزدهر بمشتقات كثيرة من الفياجرا والمنشطات الجنسية الأخرى ، لكن هذا لن يجدي نفعا اذا ما توفر الوعي الجنسي الذي يوجه تصرفات الفرد الجنسية الوجهة الصحيحة

 الخميس 21 -7- 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان