home
tri
tri
focus
صناعة المال والاحتيال في امريكا: أقرب الطرق لكي تكون مليونيرا

صناعة المال والاحتيال في امريكا: أقرب الطرق لكي تكون مليونيرا


مغانم  التعويضات لحوادث السيارات في امريكيا كبيرة جدا قياسا ببقية بلدان العالم

*فراس الوائلي – الولايات المتحدة الأمريكية

العالمية نيوز – خاص

 

التامين بمثابة العشيرة

التامين في أمريكا حاله كحال القوانين التي تعتمد في دساتير الدول الباقية وهو التأمين على المال والحياة معاً، وهو بمثابة العشيرة والعصبة من الأهل في حال قيام الإنسان بحادث معين فهنا تلزم العشيرة والعصبة بدفع الدية لأهل المجني عليه سواء وصلت الجناية لموت الاخر او لجروح وكسور تستوجب التعويض ودفع نفقات العلاج وغيرها من الأمور التي تساعد المجني عليه أو أهله بالحصول على استحقاقتهم المادية  نتيجة تلك الجناية والحادثة  وهكذا بالنسبة للانشورنز في أمريكا فهو بمثابة الاهل والعشيرة للفرد المقيم والمواطن العادي أواللاجئ القادم حديثاً للولايلات المتحدة الأمريكية  على حد سواء
.

إكسر اضلاعك او عموك الفقري أو اقتل طفلك وهو جنياً تصبح مليونيراً

لعبة جمع المال بسرعة تكون من خلال حدوث الكسور بالعمود الفقري او إحدى الأضلاع او الفقرات وقد تصل الأمور في بعض الحوادث الى كسور في عظم الجمجمة وكلما كانت الكسور بليغة  كلما كان التعويض المالي اكبر فالعملية طردية وفقا لقانون التأمين ،وان معظم الإصابات الناجمة عن حوادث السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية تكون كبيرة بالمقارنة مع دول أخرى مثل بريطانيا وغيرها من دول العالم  وأعظم المغانم في حالة الإجهاض والإسقاط أثناء فترة الحمل عند افتعال حادث تصادمي مع سيارة أخرى او إرتطام بعمود الكهرباء او اصطدام بشجرة أو حتى في جدار كونكريتي فالتعويض المبدئي قد يصل الى مليون دولار أحياناً

اذا اردت تعويضا كبيرا اعمل حادثتك في ولاية صناعية

القانون في أمريكا بالنسبة للتعويضات يختلف من ولاية لثانية وعلى سبيل المثال القانون في ولاية كاليفورنيا ، يختلف عن القانون في شيكاغو ، ونيويورك وكذلك في  ولاية كانساس ،وولاية فلوريدا ، وجورجيا ، عن ولايات أخرى فكلما كانت الولاية صناعية ومتطورة ومتقدمة على جميع المستويات يكون التعويض فيها أعلى من الولايات التي تمتاز أجوائها بالطابع الريفي والزراعي لذلك يقوم بعض من المغتربين بافتعال الحادث بعد سفره لإحدى الولايات الصناعية  لضمان اكبر قدر من التعويض المالي.كما حدث مع السيد رشيد العراقي الذي تحول الى مليونير بعدما فقد زوجته وجنينها الذي لم يرى نور الحياة بعد بحادث مفتعل في ولاية نيويورك حيث وصل مقدار التعويض إلى مليون ومائتا ألف دولار أمريكي عاد من بعدها لفتح اكبر معرض للسيارات في ولاية نيو مكسيكو

.

أنواع التأمين في الولايات المتحدة الأمريكية
ومن المعروف  ان المهاجرين وسكان البلد الأصلين يعرفون جيدا ان للتامين في أمريكا ينقسم إلى قسمين :
"وهو القسم الأول من أقسام الانشورنز ويسمى بالعربية بالفول كفرFull coverage "     
وهذا القسم هو مصدر صناعة المال والاحتيال في أمريكا وفي هذا القسم يقوم الأنشورنز بتعويض الشخص الذي يقود السيارة ومن معه عن ثمن السيارة الأصلي وكذلك مبالغ ماليه أخرى تصل الى عشرات الآلاف من الدورات إذا كانت الإصابات بليغة بالإضافة إلى دفع كافة نفقات العلاج سواء للطبيب المعالج بالعلاج الفيزيائي او طبيب المساج أو الأعصاب بالإضافة إلى دفع نفقات الدواء ويتم الاشتراك بشركات الانشورنز من خلال دفع مبلغ شهري لشركات التأمين  قد لا يتجاوز ال 100 دولار أحيانا للشهر الواحد وقد يصل الى 200 دولار في حالات أخرى وحسب الملف الشخصي  لكل فرد بخصوص الالتزام بقواعد السير والمرور فكلما كان الشخص بلا مخالفات وبدون حوادث كلما كان المبلغ الذي يدفعه بسيطا وخلافه العكس ولا يقتصر التأمين على السيارات بل يشمل المحلات والبيوت وغيرها من الممتلكات الشخصية وفي هذا القسم تنطوي جميع أقسام الاحتيال على شركات التأمين سواء من خلال حوادث السيارات وهي الأكثر شيوعاً أو إحراق البيوت والمحلات المتعمد وتضخيم أضرارها عند العواصف والسيول والأمطار وأوقات الأعاصير وغيرها من الحالات المفتعلة من خلال قيام أصحاب الممتلكات بتحطيم ممتلكاتهم أثناء الكوارث الطبيعية أو حرق محلاتهم  بغية التعويض المالي ،وأما القسم الثاني من الانشورنز المسمى بالون كفر فهو خارج عن محل البحث لان نظام التعويض فيه يختلف عن هذا القسم .

لعبة شراء السيارات الحديثة

تقوم هذه اللعبة على سبيل المثال من خلال شراء سيارة حديثه وفاخره قيمتها من الشركة المنتجة بمبلغ  20 ألف دولار وحين تتعرض هذه السيارة لحادث بسيط وخصوصاً اذا كانت من  السيارات التابعة لشركات المطارات وسيارات التأجير للسفر الداخلي او عبر الولايات الأمريكية فبعد الحادث تقوم الشركة بعرضها للبيع بنصف قيمتها تقريبا وهنا يقوم صاحب اللعبة" المحتال" بشرائها بمبلغ 10  آلاف دولار  ليعمل بها حادثا ثانيا يؤدي الى تحطيمها مما يقود بالتالي إلى تسقيطها من الخدمة وفي مثل هذه الحالة تقوم شركة الانشورنز بتعويض صاحبها تعويضا ماليا بقيمتها الأصلية  وليس بقيمة شرائها أي تدفع له شركة التأمين مبلغ 20 الف دولار رغم انه اشتراها بمبلغ 10 آلاف دولار بالإضافة إلى جميع التعويضات التي ذكرت سابقاً فيربح بتحطيم سيارة واحدة ثمنا لشراء سيارتين ما عدا نفقات العلاج التي تتراوح مابين 25 ألف دولار الى 50 ألف دولار أحيانا في الإصابات العادية.

الادوية المسكنة تتحول الى تجارة مخدرات

في معرض سؤال تم توجيهة الى احد اللاجئين الجدد وهو سميرالمصري من ولاية ميشغان متزوج ولدية ثلاثة أطفال وصل الى امريكا في عام 2010عمل حادثاً  مفتعلاً بسيارة كامري موديل 2011 نتج عنها كسر في عموده الفقري حينما صدم سيارته الحديثة بيوم كان الثلج فيه يتساقط ليلبس الارض معطفاً أبيض ،  حيث يستغل معظم هؤلاء المحتالين ايام نزول الثلج لإفتعال الحوادث بدعوى الانزلاق وعدم السيطرة على السيارة .اجاب سمير قائلاً: " فرحتي الكبرى" كانت عندما صرف لي الطبيب وصفتي التي تحتوي على أقراص الهايدروكين"لورتاب" من عيار 10 ملغم حيث يعتبر هذا النوع من العلاج من أنواع المخدارات والمسكنات  لما يمتاز به من تسكين فعال لجميع الالام الجسدية والنفسية معا حيث يعطي شعورا بالراحة واللامبالاة والنشاط الجسدي في وقت واحد ويعتبر هذا الدواء الذي هو عبارة عن اقراص تبتلع من اشهر الأنواع التي عليها طلب كبير وخاصة من قبل المدمنين عليها حيث تباع بأسعار غالية جدا في الأسواق السوداء وهذا النوع من المسكنات يحتوي على نسبة من المخدرات وتعطى غاليا لأصحاب الكسور والأوجاع المزمنة ومن خواصها القضاء التام على جميع الأوجاع ويسمونها "بقاتل الألم" وتصرف بوصفة طبية خاصة وبعض الذين يعملون الحوادث يقومون ببيعها لتجار المخدرات من خلال سماسرة مختصين بهذا المجال وتعتبر هذه التجارة من الجرائم التي يحاسب عليها القانون وهي من المغانم الثانوية لإفتعال حوادث الاحتيال.

اصطياد الضحايا

السيد قصي الصالحي من ولاية فلوريدا كان ضحية لعملية احتيال حيث التقى بفاعل الخير المدعو حجي عماد وطرح عليه المساعده من خلال قيامة بترتيب حادثه بسيارة حديثة تعود لصاحب احد معارض السيارت وهو صديق له وهو إحسان المعموري وطلب منه إحضار أطفاله وزوجته معه حتى تكون نسبة التعويض لكل فرد من افراد الاسرة وفعلا التقى بالسيد إحسان الذي بدا بالقول لولا انك من طرف حجي عماد لما قدمت لك هذه المساعدة لان العشرات يتمنون أن تسنح لهم مثل هذه الفرصة التي ستغير مجرى حياتهم لاحقا وتحقق لك الاستقرار ولكن عندي شروط لكي اقدم لك هذه الخدمة  وهي  أن يعطيني كل فرد من أفراد أسرتك مبلغ 2000 دولار بعد تعويضهم الذي قد يصل لمبلغ 10000 آلاف دولار للفرد الواحد وربما أكثر فكلما كانت الإصابة اشد كلما كان المبلغ اكبر ثم قال :ولولا حجي عماد لما أجلت دفع المبلغ لحين حدوث الحادث لان المفروض ان تدفع المبلغ كاملاً منذ البداية ولكن هذه مساعده مني كونك من القادمين الجدد والشرط الثاني هي الحبوب وعقارات التسكين  التي ستصرف لكم  للشهرين الأولين ستكون من نصيبي  فهل أنت موافق؟يقول السيد قصي الصالحي أجبته بنعم فلا حاجة لنا بتلك العقاقير، وطلب مني ومن أفراد أسرتي التظاهر بوجود الآلام في العنق والظهر بعد الحادث حتى تصرف لهم أقوى أنواع المسكنات التي تحتوي على نسبه عالية من المخدرات والتي  سيقوم ببيعها لاحقاً وفق عملية منظمة وبعد ذلك سيحصل السيد قصي الصالحي على التعويض الذي يؤهله لفتح أي مشروع لاحقاً  بعد حادث يراه السيد المعموري بسيطاً وإن أودى بحياة أناس قد يدركهم الموت ساعة الاصطدام وأما حجي عماد فسيأخذ نصيبه من السيد المعموري لاحقا وهو مبلغ 100 دولار عن كل شخص يورطه ويجلبه لافتعال الحادث.


شخص واحد يقف وراء حادثين

قاد فريد المطوي  سيارة الجيب الحديثة باتجاه ولاية أوهايو وقرب محطة وقود قد انحدر صوبها وهو المكان المتفق عليه بين الجانبين وقع الاصطدام المروع حين انطلق ابو خالد الصومالي بسيارة هوندا موديل 2010 لتصطدم سيارته بقوة بمقدمة سيارة الجيب مما ادى الى تحطيم مقدمة السيارتين بشكل شبه كامل مع صراخ للاطفال وذعر للامهات نتيجة الصدمة فكلا السيارتين في الواقع يملكهما احد اصحاب معارض السيارات وهو عراقي الأصل يدعى مثنى المسعودي ولكن مسجلتين بأسم شخصين مختلفين يعطي لكل واحد منهم مبلغ ألف دولار بعد الحادث وكل دورهما هو أن تسجل السيارات بأسمائهم فقط ليكون صاحب المعرض بعيدا عن أنظار القانون وبعدها ستقوم شركة التأمين بتعويض كلا الطرفين، والحقيقة ان التعويض سيصل الى صاحب المعرض من خلال هذين الشخصين  بعد استقطاع مبلغ الألف دولار المتفق عليه  لكل واحد منهما بعدد الحادث  ،ووفق نظام تامين" فول كفر" فإن شركة التأمين ستقوم بدفع التعويضات لكلا الطرفين وتعوض كلتا السيارتين لان كلا السيارتين مأمن عليهما بنظام "فول كفر" وفي شركتين مختلفتين من شركات التأمين وفي كل الظروف التعويض مضمون سواء من الشركة الاولى او الثانية ولا يهم من هو المتسبب بالحادث ومن هو المخطأ فالمهم عند صاحب المعرض هو الحصول على التعويض فهو الغنيمة المرتقبة  .

اكسب سيارتين بتحطيم سيارة واحدة

اغنم أربع سيارات بتحطيم  سيارتين ولنضرب مثلا لسيارة اشتراها شخص يريد التحايل على القانون بمبلغ 12 الف دولار  فسيكون تعويض شركة التامين 25 الف دولار أي بسعر خروج السيارة من الشركة ففي حالات التعويض تعامل السيارة على انها جديدة تماما وهذا ما يسمح لمافيا التحايل على استغلال القانون والنفوذ من خلاله للربح غير المشروع  وهو ربح معدله 100% بالإضافة إلى الألفين دولار التي سيأخذها من الضحية التي قدم له هذه المساعدة الإنسانية حسب زعمه بالإضافة الى حصوله على الحبوب التي تصل الى 180 حبايه حسب الوصفة الطبية التي تصرف للمصاب بحادثة السير فيقوم ببيع تلك الحبوب التي يصل سعر الحبايه الواحدة منها الى 10 دولار في بعض الولايلات وهناك أنواع من الحبوب يصل سعر الحبايه منها الى 40 او 50 دولار في السوق السوداء هذا بالنسبه للشخص الواحد ولكن في احيان كثيره يكون داخل احدى السيارتين أكثر من شخص وخاصة السيارات التي تتسع لخمس او ست أشخاص كسيارة الجيب او الفان العائلية الفارهه.

يفضل ان تكون معك سيده حامل

بعض الحوادث تحدث إجهاضا للسيدات الحوامل نتيجة شدة التصادم وفي مثل هذه الحالات يصل التعويض الى مليون دولا ر أحيانا وخصوصا في المدن الكبرى مثل نيويورك وغيرها من المدن الصناعية وذات الطابع العالمي. كما حدث مع السيد رعد الأسمر الذي افتعل حادثا كبيرا في ولاية واشنطن اسفر عن إجهاض لزوجته وكسر ذراعه اليسرى بعد اصطدامه بشاحنة كبيرة كادت ان تقضي عليه هو وزوجته الحبلى الا ان التعويض الذي قارب المليون دولار جعل مصابه عرساً بعد غنيمة دفعت عنه شبح الفقر وفتحت امامه آفاق التجارة وبعد استلام التعويض المليوني فتح متجراً كبيراً لبيع السكائر بالجملة وأصبح من رجال الأعمال بين ليلة وضحاها.

الا تخشى الموت عند حدوث الحادث

 سؤال وجهته لاحدهم قال الحاجة والاضطرار تدفع الانسان للمجازفة فزوجتي تشكي حظها العاثر بعدما خاب املها وتحطم حلمها بأنها ستكون مثل نجمات هوليود..وفي يوم ما قررنا انا وهي أن نفتعل حادثاً في ولايتنا  وكنا مستعدين لتحمل جميع العواقب فحياة مع الفقر والحاجة لاتطاق لسيدة تريد ان تكون نموذجا على الطريقة الامريكية فعمليات التجميل للوجه ولبقية انحاء الجسد تحتاج الى مبالغ ضخمه وكذلك الحصول على سكن فاخر مع سيارة حديثة يحتاج الى أن يغامر الإنسان بحياته مرة واحدة على الاقل في عمره الذي يراه طويلاً!! في بلد فيه كل ملذات العالم وحصول الموت في حالات الحوادث المفتعله قليل جدا فنسبة الحياة تكون اكبر مما يشجع على الاقدام على افتعال الحادث من أجل القادم من الأيام حسبما يزعمون.

الخاتمة
تباينت ردود الأفعال والاجابات بين المغتربين العرب وغير العرب من الجنسيات الاخرى حول الحوادث المفتعله فمنهم من يرى انها مسألة محرمة ولاتجوز لان فيها ايذاء للنفس والقاء فيها للتهلكة ومنهم من يرى ان مثل هذه الافعال تسئ لصورة العرب خصوصا والمسلمين عموما في الغرب وهي ظاهرة ليست حضارية ويرون ان المستقبل الذي يطلبه مثل هؤلاء لابد ان يكون من خلال التعلم والحصول على شهادات عالية في بلد يشجع العلم ويقدم العلماء وحملة الشهادات على غيرهم ،وهناك من يعتقد بوجوب احترام حياة الاخرين ولايحق له المجازفة بحياة اسرته وحياة الغير والنجاح الحقيقي يتم من خلال العمل الصادق والشريف لكي يصل الانسان الى مبتغاه ويجدر الاشارة ان ان ظاهرة افتعال الحوداث لاتختص بالعرب فقط بل تشمل جميع الجنسيات ومن ضمنهم بعض الامريكان وهناك محاكم خاصة للإحتيال على شركات التأمين التي ترى ان مثل هذه الاعمال من الجرائم التي يحاسب عليها القانون بصرامة

مقالات أخرى للكاتب

.

* المصدر: العالمية نيوز

الإثنين 16 -5 - 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان