home
tri
tri
focus
توتر على حدود الجولان ومواجهات عربية إسرائيلية في ثلاث جبهات بذكرى "النكبة "

توتر على حدود الجولان ومواجهات عربية إسرائيلية في ثلاث جبهات بذكرى "النكبة "

أعلنت مصادر لبنانية وسورية وفلسطينية الأحد عن اندلاع مواجهات عربية إسرائيلية على الحدود مع كل من سوريا ولبنان وقطاع غزة، مما أسفر عن مقتل ثمانية على الأقل وإصابة العشرات حينما شارك المئات في ذكرى "النكبة" في ثلاث جبهات .

وأطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص الحي على حشود من الفلسطينيين واللبنانيين تجمعوا منذ الصباح في بلدة مارون الرأس الجنوبية إحياء لذكرى "النكبة"، في محاولة لمنع الحشود من عبور الحدود في أعنف مواجهة منذ سنوات .

وقالت السلطات اللبنانية إن امرأة سورية قتلت عند الجسر الغربي في منطقة "البقيعة" الحدودية وأصيب جندي لبناني وجرح شخص لبناني آخر برصاص القوات الإسرائيلية .
وقال المنسق العام لمنظمة الشباب القومي العربي اسعد حمود لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) إن "القوات الإسرائيلية أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين عند الحدود اللبنانية الفلسطينية ".
ولفت حمود المتواجد في مستشفى "بنت جبيل" جنوب لبنان إلى أن "الشباب المحتجين تمكنوا من الوصول إلى السياج الشائك بين  لبنان وفلسطين، وواجهتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص الحي "
.

"لا توجد حصيلة. المصابون هم طلبة جامعيون عرب ولبنانيون وفلسطينيون وسكان عاديون" شاركوا في ذكرى "النكبة"، كما تحدث بذلك حمود .
وحملت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولية الأحداث التي تجري في بلدة مارون الرأس، بحسب ما ذكرت "الإذاعة الإسرائيلية ".
وفي الجهة المقابلة شهدت  بلدة "عين التينة" في الجولان المحتل تظاهرة وتمكن بعض الشبان السوريين من الدخول إلى "مجدل شمس" إلا أن القوات الإسرائيلية هناك  واجهتهم بالرصاص الحي مما أدى إلى مقتل ثمانية من المحتجين .
ووصف "الجيش الإسرائيلي" أن التظاهرة الآتية من سوريا "خطرة جداً ".
ويعيش في سوريا 470 ألف لاجئ فلسطيني ومنعت قيادة البلاد المحتجين في السابق من الوصول إلى السياج الحدودي .
بدورها دعت القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "اليونيفيل" بحسب ما نقلت عنها قناة "أخبار المستقبل" الى ضبط النفس .
وعلّق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي لقناة "الجزيرة" القطرية على قتل المتظاهرين في الجولان السوري ومارون الرأس في لبنان، معتبرا أن هناك تناقضا ومعلومات غير دقيقة وتركيز على شيء وتجاهل شيء آخر .
وقال "عندما هناك دولة تحترم نفسها وجيش مهمته الحفاظ على سيادة هذه الدولة فهذا شيء لا يمكن أن نتجاهله وهتك سيادة ودولة اسمها إسرائيل سواء اعترفوا بها أو لا وعندما يخترق أشخاص بالمئات الحدود فلا يمكن أن نقف ".
وأكد التلفزيون السوري مقتل أربعة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي بينما قال الجيش الإسرائيلي إن العشرات أصيبوا بعد محاولتهم اختراق الحدود باتجاه مدينة مجل شمس .
وقالت مصادر إعلامية فلسطينية إن النيران الإسرائيلية أسفرت عن إصابة 60 فلسطينيا على الحدود المتوترة بين إسرائيل وقطاع غزة، في الوقت الذي اقترب فيه متظاهرون من السياج الإسرائيلي مع القطاع الذي تسيطر عليه حركة "حماس ".
وكانت مواجهات مماثلة وقعت شمال رام الله في الضفة الغربية عند حاجز "عطارة"، إلا انه لم يبلغ عن وقوع إصابات، وفقا للمصادر ذاتها .
ويرجح محللون أن تسفر هذه الأحداث عن مضاعفة التوتر الموجود أصلا بين إسرائيل وسوريا ولبنان

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان