home
tri
tri
focus
مفاجآت صيف دبي تجذب عشاق التسوق

مفاجآت صيف دبي تجذب عشاق التسوق

العالمية نيوز

بدأت فنادق في دبي تقديم عروض ترويجية مكثفة، تزامناً مع انطلاق فعاليات مفاجآت صيف دبي 2011، الذي بات حدثاً رئيساً على خريطة السياحة العائلية في المنطقة، إذ تجتذب أنشطته المتنوعة أعداداً كبيرة من العائلات والزوار من مختلف دول العالم.

ونقلت صحيفة "الاتحاد" الاماراتية عن مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري (المنظمة للمهرجان) توقعاتها بأن تصل نسبة الإشغال الفندقي في الإمارة إلى 80%، خاصة بعد جذب العروض الفندقية المزيد من السياح والزوار إلى دبي لتتكامل مع ما تقدمه الامارة لزوارها خلال فترة الصيف مع الفعاليات المتميزة والأنشطة الترفيهية والتنزيلات.

وأكد خبراء في القطاع الفندقي أن حدث مفاجآت صيف دبي من العوامل التي تسهم بشكل أساسي في إنعاش قطاع الضيافة خلال فصل الصيف، فضلاً عن دوره في وضع الإمارة على قائمة الوجهات السياحية المفضلة لدى العائلات العربية. وأضافوا أن الفعاليات تدعم بصورة ملحوظة مكانة دبي كوجهة رئيسية لسياحة المجموعات في المنطقة والعالم.

واعلنت مراكز التسوق في دبي عن استعدادتها لاستقبال آلاف الزوار يوميا مع بداية فعاليات مفاجآت صيف دبي التي تساهم بشكل كبير في تنشيط حركة تجارة التجزئة، إذ تتنافس المحلات التجارية بمختلف أنواعها ولا سيما الماركات العالمية في تقديم عروضاً وتخفيضات تراوحت ما بين 50% و80%، وتجاوزتها أحياناً مما أدى إلى إقبال المتسوقين على شراء احتياجاتهم.

واكد مسؤولون ومديرون بمراكز التسوق في دبي أن موسم الصيف يعطي مردود إيجابي منذ بدايته، حيث من المنتظر ان تنتعش المبيعات بنسبة 50% وكذلك زيادة عدد الزوار بنسبة 60% بالمقارنة في الموسم من العام الماضي.

ونقلت صحيفة "الخليج" الاماراتية عن مديرين في مراكز التسوق ان "الموسم الصيفي اصبح بمثابة مهرجان للعروض الحقيقية على كافة المستلزمات الأمر الذي ساعد على جذب المستهلكين من المواطنين وكافة الجنسيات، خاصة الخليجية ولا سيما السعودية والكويتية".

وتعتبر الامارات سوقا خصبا للالكترونيات والملابس والهدايا الخفيفة والعطور، كما نجحت في تحويل موسم الصيف الى موسم للتبضع بسبب تشجيع الحركة التجارية بمراكز التسوق وتكثيف النشاطات الترويجية في هذه الفترة وتوفير السلع بأسعار مخفضة وفي متناول الجميع لجذب السياح بالإضافة إلى سكان البلد.

وتتصدر السعودية قائمة الزوار الخليجيين، حيث بلغت نسبة السعوديين العام الماضي 35% من اجمالي عدد الزوار، يليها الكويت، ونسبة كبيرة من الجاليات العربية وبلاد الشام، فضلاً عن العديد من رجال الأعمال الذين قدموا عن طريق مطار دبي الدولي الذي أصبح حلقة ربط بين الشرق والغرب.

وتتزين المطاعم والمقاهي والشوارع لاستقبال زوار مهرجان مفاجآت صيف دبي وتقديم اشهى المأكولات وكافة الانواع الخليجية والعربية بالاضافة الى المأكولات الهندية.

ويتوقع ان تستمر التخفيضات بمراكز التسوق خلال موسم الصيف، حيث بلغت الموسم الماضي نحو80% على كافة السلع والمنتجات المعروضة، بالإضافة إلى الجوائز القيمة والنقدية التي يحصل عليها المتسوقين، كما ساهمت الحملة الترويجية التي قامت بها مجموعة مراكز التسوق في دبي في اجتذاب العديد من الزوار والسياح من داخل وخارج الدولة.

ويرى عبدالله علي (منسق التسوق والأنشطة في مركز يونايتد هايبر ماركت بدبي) ان الزيادة في حركة التسوق تبدأ مع العطلة الصيفية في شهر يوليو/ تموز وأغسطس/ آب، ومن المتوقع أن تجتذب المراكز أعداداً غفيرة من المتسوقين للتخفيضات التي تزيد بما لا يقل عن 20% زيادة عن العام الماضي لتتجاوز ما بين 60 و80% بالمقارنة بأسعارها في الفترات الاعتيادية.

واشار إلى أنه في الشهر الأول من الصيف تتركز المبيعات على الهدايا أكثر لارتباطها بعودة الوافدين إلى أوطانهم أما في الشهر الثاني فتنتعش الأسواق بسبب السياح الأجانب وخاصة من سكان دول مجلس التعاون الخليجي الذين يحرصون على التسوق من الإمارات.

ويؤكد عيسى آدم (عضو مجلس مراكز التسوق في دبي) ان "مهرجان مفاجآت صيف دبي أصبح مقصد السياح الأجانب بشكل عام والخليجيين بشكل خاص" مشيرا الى تنشيطه حركة التجزئة في دبي لاسيما وان غالبية الأنشطة تقام داخل مراكز التسوق التي تعتبر الواجهة الأولى للسياح عند مجيئهم إلى الإمارات، وذلك لما فيها من مزايا عديدة تلبي احتياجات جميع أفراد العائلة.

وقال ان "الصيف بات جاذبا وليس طاردا، حيث نجحت الامارات في في تسويق نفسها كمركز تسوق أول على مستوى العالم العربي".

 

 

 

 الإثنين 27 -6-2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان