home
tri
tri
focus
ملك السعودية يقرُّ برامج متكاملة لتحقيق قفزة نوعية في التنمية البشرية

ملك السعودية يقرُّ برامج متكاملة لتحقيق قفزة نوعية في التنمية البشرية

العالمية نيوز

وضع الأمر الملكي الصادر أمس برنامجاً متكاملا لوضع حلول نوعية على مستوى قطاعات التوظيف والتأهيل ومواءمة سوق العمل مع مخرجات التعليم العالي ومؤسسة التدريب المهني والتقني، كما كان تعزيز تعليم وعمل المرأة عنواناً بارزاً من خلال حزمة من القرارات المتصلة بالتوظيف النسوي ضمن مؤسسات التعليم وأجهزة القطاع الحكومي، وفي الوظائف الصناعية المناسبة، إضافة إلى تحسين أوضاع المعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية، واستيعاب خريجي المعاهد الصحية، ورفع جودة مخرجات التعليم العام، ورصد وتنظيم فرص العمل في القطاع الخاص، وإجراء الإحصاءات البيانية لغرض التوظيف.

وقد ارتبطت كل فقرات الأمر الملكي بجداول زمنية محددة للتنفيذ، مع بيان اسم البرنامج والجهة المعنية بتنفيذه، حيث تم تقسيمها على نطاقين رئيسين، هما ''الحلول العاجلة'' و''الحلول المستقبلية''.

وبالنظر إلى المستفيدين من هذا القرار الملكي فسنجد أنه يشمل أكثر من 28.552 طالبا من خريجي المعاهد الصحية، و22.007 يمثلون معلمي ومعلمات التعليم الأهلي، إضافة إلى استقطاب أعداد كبيرة من الكوادر الوطنية إلى قطاعات مختلفة داخل المؤسسات الحكومية والخاصة.

وقد تضمنت الحلول والمقترحات العاجلة خفض نسبة القبول في الجامعات السعودية إلى نسبة 70 في المائة بدلا من 92 في المائة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة تكلفة العمالة الوافدة، إلى جانب توفير القروض للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الحجم.

كما شملت الخطة زيادة رواتب المعلمين والمعلمات السعوديين العاملين في المدارس الأهلية بحد أدنى للرواتب هو خمسة آلاف ريال، ودراسة وضع المعاهد الصحية والعمل على إغلاقها تدريجيا.

ووضع الترتيبات النظامية التي تسمح بتعيين معلمتين على وظيفة واحدة (النصاب الجزئي) لدعم برامج التوظيف النسوي، ودراسة مقترح ''التقاعد زائد 5''، الذي يستهدف المعلمات ممن أمضين 26 عاما في الخدمة ليتمكن من ترك العمل والحصول على الحق التقاعدي مع بقائهن في الخدمة لمدة خمس سنوات، وأيضا العمل على تطبيق قرار تأنيث محال الملابس النسائية خلال شهر من اعتماد القرار.

واشتمل القرار على تأنيث وسعودة وظائف مصانع الأدوية العاملة في المملكة، والمناسبة للمرأة، إضافة إلى توفير عدد 52 ألف وظيفة لوزارة التربية والتعليم لـ''التشكيلات المدرسية'' ورياض الأطفال، وإجراءات لدراسة تزايد العمالة، ودفع جهود القطاع الخاص باتجاه السعودة

الأحد 5 -6-2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان