home
tri
tri
focus
برشلونة وبايرن ميونخ الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا

برشلونة وبايرن ميونخ الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا

العالمية نيوز

حسم برشلونة الاسباني حامل اللقب موقعته مع ضيفه ميلان الايطالي وتأهل الى الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعد فوزه عليه 3-1 الثلثاء على ملعب "كامب نو" في اياب الدور ربع النهائي.

وسجل الارجنتيني ليونيل ميسي (11 و41 من ركلتي جزاء) واندريس اينيستا (53) اهداف برشلونة حامل اللقب 4 مرات اخرها العام الماضي، وانطونيو نوتشرينو (32) هدف ميلان صاحب المركز الثاني في سجل الابطال (7 مرات).

وبلغ برشلونة نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي وعادل الانجاز القياسي المسجل باسم غريمه ريال مدريد بين 1956 و1960.

وكان الفريقان تعادلا سلبا الاربعاء الماضي على ملعب "سان سيرو" في ميلانو، ليلتقي برشلونة في نصف النهائي المتأهل من مواجهة تشلسي الانكليزي وبنفيكا البرتغالي (1-0 ذهابا) غدا الاربعاء.

وعزز برشلونة سجله الرائع على ملعبه كامب نو في الدور ربع النهائي حيث حقق 12 فوزا في 14 مباراة، فيما عجز الفريق الايطالي عن تجريد الاسبان من اللقب وانتزاع تعادل ايجابي على غرار مباراة الفريقين في ذهاب الدور الاول عندما ارغم برشلونة على التعادل 2-2.

وهذه المواجهة الرابعة بين الفريقين هذا الموسم بعد لقاءيهما في الدور الاول (تعادلا 2-2 في برشلونة وفاز الاخير 3-2 في ميلانو) ومباراة الذهاب الاربعاء الماضي. كما انها الخامسة عشرة بينهما على الصعيد القاري، وقد حقق برشلونة حتى الان 6 انتصارات مقابل 5 تعادلات و4 هزائم واكثرها قساوة على النادي الكاتالوني في نهائي المسابقة عام 1994 حين توج الفريق الايطالي باللقب بعد فوزه وخلافا لجميع التوقعات برباعية نظيفة في العاصمة اليونانية اثينا، علما بانه تفوق على منافسه ايضا في مسابقة الكأس السوبر الاوروبية عام 1989 بالفوز عليه 1-0 في ميلانو قبل ان يتعادلا ايابا في برشلونة 1-1.

واكتست مواجهة العملاقين طابعا مميزا للغاية لعدة اسباب، وابرزها انها تجمع بين عدة لاعبين من ميلان وفريقهم السابق برشلونة وعلى رأسهم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي دافع عن الوان النادي الكاتالوني موسم 2009-2010.

ودخل برشلونة المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه المستحق على اتلتيك بلباو مفاجأة مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" 2-0 السبت في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثاني بفارق 6 نقاط خلف غريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر، فيما فقد ميلان نقطتين ثمينتين بتعادله المخيب امام مضيفه كاتانيا 1-1 السبت ايضا في الدوري المحلي ما قلص الفارق بينه وبين مطارده المباشر جوفنتوس الى نقطتين.

وضغط برشلونة باكرا، وانطلق ميسي من مسافة بعيدة مخترقا منطقة ميلان قبل ان يسدد كرة ارضية التقطها الحارس المخضرم كريستيان ابياتي (5)، ثم اهدر ميسي كرة بالغة الخطورة عندما تلقى تمريرة رائعة من فرانسيسك فابريغاس لكنه سددها من مسافة قريبة بجانب القائم الايمن (7).

وخطف ميسي الكرة من المدافع الفرنسي فيليب ميكسيس في منتصف الملعب، وانطلق بسرعة صاروخية وفضل ان يمرر لتشافي هرنانديز بدلا من التسديد على المرمى، لكن الدفاع لم يحسن تشتيت الكرة اذ ارتكب لوكا انطونيني خطأ داخل المنطقة على ميسي الذي ترجم ركلة الجزاء بنجاح الى يمين ابياتي (11).

ومن فرصته الحقيقية الاولى، نفذ البرازيلي روبينيو تمريرة جميلة لابراهيموفيتش فلعبها في ظهر دفاع برشلونة الى انطونيو نوتشرينو المندفع من الخلف والمستفيد من تغطية الارجنتيني خافيير ماسكيرانو لمصيدة لتسلل، فسددها ارضية داخل مرمى الحارس فيكتور فالديس مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم في جميع المسابقات لتميل الكفة لمصلحة ميلان الذي سجل هدفا خارج ملعبه (32).

وسدد تشافي كرة قوية صدها ابياتي (36) قبل ان يمسك المخضرم اليساندرو نستا لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس من قميصه داخل المنطقة فاحتسب الحكم الهولندي بيورن كويبرز ركلة جزاء اعترض عليها لاعبو ميلان وترجمها ميسي بنجاح في الزاوية اليسرى لمرمى ابياتي رافعا رصيده الى 14 هدفا في المسابقة هذا الموسم و51 في مجموع مشاركاته (41).

واصبح افضل هداف في موسم واحد بعد ان رفع رصيده الى 14 هدفا، وهو كان يتقاسم منذ الموسم الماضي الرقم القياسي السابق (12 هدفا) مع الهولندي رود فان نيستلروي عندما كان لاعبا مع مانشستر يونايتد الانكليزي (2002-2003)، فيما وجد الالماني ماريو غوميز مهاجم بايرن ميونيخ الالماني، هداف دوري بلاده، طريقه الى الشباك في المسابقة الاوروبية 11 مرة حتى الان، علما بانه لعب احتياطيا في ربع الساعة الاخير في مباراة اليوم ضد مرسيليا (2-صفر).

ورفع ميسي رصيده الى 51 هدفا في دوري ابطال اوروبا فتقدم على الفرنسي تييري هنري (50)، ولم يعد يتفوق عليه سوى الاسباني راوول غونزاليس (71 هدفا) وفان نيستلروي (56).

يذكر ان ميسي توج هدافا للمسابقة في المواسم الثلاثة الاخيرة.

وافتتح تشافي الشوط الثاني بركلة حرة خطيرة مرت بجانب المقص الايسر لمرمى الفريق اللومباردي (49).

ولم يتأخر برشلونة في تعزيز الفارق عبر لاعب وسطه اندريس اينيستا الذي استغل تسديدة لميسي ارتدت من ميكسيس، فروضها داخل المنطقة وسدد باعصاب باردة في شباك ميلان (53).

واهدر البديل تياغو الكانتارا الهدف الرابع لبرشلونة عندما سدد من داخل المنطقة الى جانب القائم الايسر بعد تمريرة من ميسي (69).

وزج مدرب ميلان ماسيميليانو اليغري بالمهاجم البرازيلي باتو العائد من الاصابة بدلا من الغاني كيفن برنس بواتنغ (69)، لكنه لم يصمد كثيرا فسحبه لاحقا ليزج بالارجنتيني ماكسي لوبيز مهاجم برشلونة السابق (83).

وأهدر البديل البرازيلي ادريانو بديل المصاب جيرار بيكيه فرصة الهدف الرابع عندما سدد بجانب القائم وهو منفرد بمرمى ابياتي (87).

وعلى رغم تقدمه الصريح، بقي برشلونة مسيطرا على مجريات اللعب لتنتهي المباراة بتأهل مستحق للاعبي المدرب جوسيب غوارديولا.

وتأهل بايرن ميونيخ الالماني بدوره الى الدور نصف النهائي اثر فوزه على ضيفه مرسيليا الفرنسي 2-0 في ميونيخ.

وسجل الكرواتي ايفيكا اوليتش (13 و37) الهدفين.

على ملعب اليانز ارينا التي ستقام عليه المباراة النهائية في 19 ايار المقبل، وتحت الامطار جدد بايرن ميونيخ فوزه على الفريق الفرنسي بعد ان كان هزمه 2-0 ذهابا في عقر داره ملعب فيلودروم الاربعاء الماضي وضرب موعدا في دور الاربعة مع ريال مدريد الاسباني او ابويل القبرصي اللذين يلتقيان ايابا الاربعاء في العاصمة الاسبانية، علما بان الفريق الملكي فاز ذهابا 3-0 الثلثاء الماضي في نيقوسيا.

ولم يخدم الحظ مرسيليا، الفريق الفرنسي الوحيد الذي توج باللقب مرة واحدة كانت عام 1993 وعلى ملعب مدينة ميونيخ بالذات عندما كان مدربه الحالي ديدييه ديشان قائدا له كلاعب، فيما لا يزال الفريق البافاري يمني النفس باللعب على ارضه والحصول على اللقب للمرة الخامسة بعد 1974 و1975 و1976 و2001، علما بانه حل وصيفا اكثر من مرة.

وكانت الفرصة الاولى للضيوف بعد عرضية من الجهة اليسرى ارسلها البرازيلي برانداو الى نقطة الجزاء استقبلها لويك ريمي ووقف على الكرة بسبب المحخاصرة ثم سار بها خطوتين الى الخف وسددها ارضية بنصف لفة سيطر عليها الحارس الدولي الالماني مانويل نوير (9)، تبعتها 3 تمريرت عرضية لمرسيليا من الجهة اليمنى الى اليسرى وتابع جيريمي موريل الكرة بقوة ارضية بنفس الطريقة كان لها نوير بالمرصاد (12).

وارتد بايرن ميونيخ بهجمة، وهرب من الفرنسي فرانك ريبيري من 3 لاعبين وعكس الكرة الى الكرواتي ايفيكا اوليتش الذي نزل اساسيا بدلا من ماريو غوميز، تابعها بيسراه في شباك ستيف مانداندا مفتتحا التسجيل لاصحاب الارض (13).

وحاول ستيفان مبيا مرتين الاولى من خارج المنطقة، والثانية من داخلها طار لها نوير وحولها الى ركنية مبعدا خطرها (16)، واطلق براندو قذيفة ارضية ايضا مرت بجانب اسفل القائم الايسر (23)، وابعد مانداندا كرتين خطرتين للاوكراني اناتولي تيموتشوك الذي لعب اساسيا بدلا من الهولندي اريين روبن وكاد يسجل احد افضل الاهداف في المسابقة (27)، واوليتش (28)، وعرضية خطرة من اوليتش ومتابعة رأسية خطرة من طوني كروس انقذت باعجوبة (30)، وكاد احد مدافعي مرسيليا يخدع حارسه قبل ان يصيب كروس القائم الايمن (33).

واضاف بايرن ميونيخ الهدف الثاني بعد ان ارسل النمسوي من اب نيجيري وام فيليبينية ديفيد الابا عرضية امام اوليتش الذي انتهز الفرصة ووضع الكرة في اعلى الزاوية اليسرى (37) فاصبح جلاد الفرنسيين بعد ان كان سجل ثلاثية فريقه في مرمى ليون على ملعبه جيرلان (3-0) عام 2010 في نصف النهائي.

وضاعت فرصة جديدة على ريبيري اثر تمريرة من البرازيلي رافينيا بديل توماس مولر الذي اخرجه المدرب يوب هاينكيس بسبب اصابة خفيفة تجنبا لتفاقمها (44).

وفي الشوط الثاني، سنحت الفرصة مرتين لبايرن ميونيخ للتسجيل في دقيقة واحدة عبر ريبيري ابعد من امامه في الاولى المدافع رود فاني الكرة العرضية من اوليتش الى ركنية، وتابع الكرة في الثانية في جسم الحارس مواطنه مانداندا (53).

وتابع بايرن ميونيخ سيطرته الميدانية وهجماته المتلاحقة مقابل محاولات خجولة من جانب مرسيليا لم تتجاوز في معظمها منتصف ملعب الفريق المضيف كان افضلها كرة نفذها ماتيو فالبوينا من ركلة حرة امام المرمى مرت من الجميع الى خارج الملعب (65) اتبعها برانداو برأسية غير مركزة من مسافة قريبة رغم غياب الرقابة (66).

واخذ غوميس مكان اوليتش وكاد يسجل من اول كرة (76)، لكن الحظ لم يسعفه في رفع رصيده من الاهداف الى اكثر من 11 هدفا هذا الموسم في المسابقة بعد ان انخفضت وتيرة الاداء من الجانبين وغابت الخطورة تماما في الدقائق الاخيرة.

الأربعاء 4 / 4 / 2012
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان