home
tri
tri
focus
فيديو: نائب صدام في ظهور متلفز، يمتدح ملك السعودية ويدعو العراقيين والعرب إلى حرب جديدة ضد إيران

فيديو: نائب صدام في ظهور متلفز، يمتدح ملك السعودية ويدعو العراقيين والعرب إلى حرب جديدة ضد إيران

العالمية نيوز – مرصد عسس

وجَّه من كان يعرف بـ "نائب رئيس مجلس قيادة الثورة" عزة ابراهيم الدوري، نائب الرئيس العراقي المخلوع "صدام حسين"، خطاباً متلفزاً، هو الأول من نوعه، منذ 2003 عندما اجتاحت القوات الأمربكية العراق وسقط على إثرها نظام صدام حسين الدكتاتوري.
وجاء خطاب الدوري المطلوب للقضاء العراقي لإتهامه بقضايا جنائية وقضايا تتعلق بجرائم ضد الإنسانية إرتكبها نظام صدام حسين ضد الشعب العراقي، بمناسبة ما أوضحته بعض المواقع التابعة لحزب البعث المنحل، ووصفته بـ "الذكرى الخامسة والستين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي والذكرى التاسعة للعدوان الأميركي المجرم على العراق"، على حد وصف تلك المواقع.



واظهر تسجيل فيديو بث على الانترنت خطابا لمن يعتقد أنه عزة ابراهيم الدوري، احد اقرب مساعدي الرئيس العراقي السابق صدام حسين ونائبه في زعامة حزب البعث العراقي، والذي ما زال فارا حتى الآن.
وفي حال ثبت ان اللقطات، التي لا يمكن التحقق من مصداقيتها بشكل قطعي، تعود بالفعل لعزة الدوري، فسيكون هذا اول ظهور له بعد ان توارى عن الانظار لسنوات.

 

الدوري يحذر مما أسماه بـ "التمدد الصفوي" في العراق
وجاء خطاب الدوري، الذي استمر نحو ساعة كاملة كترديد لمنهج "التخوين و العمالة" للإستعمار، و تكرار مصطلحات ذات إيحاء طائفي، فضلاً عن التعبئة الواضحة ضد إيران وما أسماه بـ "الإحتلال الصفوي" والذي حذر فيه العراق والعالم كله مما أسماه بـ" التمدد الصفوي"

علم عراقي بدون لفظة "الله أكبر" التي كتبها صدام



وظهر عزت الدوري محاطاً بعناصر حماية عددهم "4"، ظهروا يحملون على أكتافهم رتباً عسكرية عالية "عميد" و "لواء"، غير أن وجووهم لم تكن ظاهرة في التصوير كإجراء إحترازي أمني، ومن الملفت للنظر أن الدوري إستخدم العلم العراقي الذي تم استخدامه في الفترة التي تلت سقوط نظام صدام حسين، حيث تم استبدال لفظتي "الله وأكبر" من خط الرقعة الذي خطه بيده صدام حسين، إلى الخط الكوفي مع وجود النجمات الثلاثة اللاتي تم حذفهن فيما بعد وبقي العلم العراقي باللون الأسود والأبيض والأحمر تتوسطه لفظة "الله وأكبر" بالخط الكوفي.

هجوم ضد حزب الدعوة
كما شن على حزب الدعوة وقال: "إن هذا الحزب يقول ان العراق صار عاصمة التشيع في الأمة والمنطقة وعلى العرب ان يتعاملوا مع واقع الحال هذا"، مضيفاً "ويفسر احد رموز الائتلاف: سيبقى الحكم بالعراق شيعياً إلى يوم القيامة، لأن الاغلبية في العراق شيعة وستنتخب برلماناً ذا أغلبية شيعية وهؤلاء هم من سيختاروا الحكومة التي ستكون بالضرورة ذات أغلبية شيعية"، على حد قول الدوري.

الحزب الشيوعي إنحدر إلى أسفل سافلين
و شن الدوري هجوماً عنيفاً كذلك ضد الحزب الشيوعي العراقي الذي قال عنه بأنه "خان الشعب والعمال وانحدار الى اسفل سافلين".

عتب على حركة الإخوان المسلمين
و استخدم الدوري المختفي منذ سقوط النظام الدكتاتوري السابق في العراق برئاسة صدام حسين، عبارات أقل وطأة بخصوص حركة الإخوان المسلمين وقال عنها : "إنها تداعت عن رسالتها الكريمة، مستدركاً بالقول : "أملنا ان تتراجع الحركة ذات التاريخ الطويل في النضال وتطهر تاريخها وتعود لان فيها رجال اخيار واماجد كانوا يعلمون الناس "ان من تاب عن الذنب فلاد ذنب له" و"ان الله يحب التوابين "

هجوم ضد الحكام العرب و القمة العربية
و شن عزت الدوري هجوما على الحكام العرب وبرر هجومه   ضدهم لـ  "تواطئهم مع المحتل الامريكي والتصدي للمقاومة"، على حد وصفه، ودعا إلى ضرورة "دعم المقاومة" من أجل التصدي إلى "المشروع الصفوي في العراق"
و وصف الدوري القمة العربية المنعقدة في بغداد 29-3-2012 بأنها "قمة التآمر" و قد تقاطر عليها العرب المتآمرون من كل مكان بمجرد إشارة من ممثل الإمبريالية في بلادهم، على حد وصفه.

يستميل الشيوعيين والإسلام المعتدل من أجل حرب "الصفويين" في العراق
وحاول الدوري في خطابه استمالة بعض الشيوعين الذي وصفهم بالقول: " نحن نحبهم المناضلين الثورين في الجبهة الوطنية والاسلامية وهؤلاء خلف صالح للتجديد و انهم قادرون على العودة الى ميادين الكفاح والنضال"، مضيفاً "احيي كل القوى الوطنية والاسلامية وادعوهم الى التثوير والتصعيد والتآلف والتوحد باي صيغة يجتمعون عليها" بقيادة حزب البعث

العملية السياسية في العراق مخابراتية وتم تجييرها بالكامل لإيران
كما شن عزت الدوري هجوماً ضد العملية السياسية الجارية في العراق و وصفها بـ "العملية السياسية المخابراتية"،وانها جيرت بالكامل لايران  بهدف ابتلاع العراق وبعده الامة، والسيناريو معروف ويعرفه العرب والعالم كله، على حد قوله.

يحذر العراقيين من أيام دامية ويحرض من أجل القتال
وحرض الدوري مما أسماه "بمشروع ما يسمى للثورة الاسلامية" و قال: "انه قادم لكل بيت من بيوت العراقيين.... ولا خيار ام الفرسنة والخمئنة او قتل الرجال، فليستعد كل بيت للدفاع عن حرماته ومقدساته وعن بناته وسنائه ومن اراد ان يتجنب هذه المصيبة والامتحان القادم لا محال فليلتحق مع ركب المقاومة وكل فصائلها او مع المعارضة وجماهيرها ولتلتحكم المقاومة والمعارضة لتحطيم المشروع الصفوي بالعراق وانا اليوم يا بناء الشعب الابي امام الحكام العرب لا زالوا شركاء بالجريمة الا ما رحم ربي .....
حتى وصلتم حد تجييش الجيوش ضد سوريا ونظامها كما العراق وليبيا..... امريكا والناتو يرغبون بسحق الشعوب السوري ولكنهم غير قادرين اليوم بعد سحقهم في العراق وافغانستان.. فاين كنتم بالامس واليوم عن شعب العراق على امتداد تسع سنوات عجاف قدم فيها مليوني شهيد الا قليلا وحجم المؤامرة على العراق واقطاركم واول المستهدفين في العراق اليوم

 

ثورات الربيع العربي تخدم الإمبريالية
وحذر الدوري من ثورات الربيع العربي وقال " نخاف من ان الثورات تتخذ مزيدا من السيطرة الامبريالية والتقسيم والتفتيت كما حصل في العراق وليبيا


يصف الملك عبد الله بـ الأخ و القائد العربي الشهم ويشكر علماء السعودية لدعمهم المقاومة
واشاد الدوري بالاتفاق الذي حصل في اليمن وقال "أهنئ اخي القائد العربي الشهم الملك عبدالله على ما بذله من جهد مبارك لتحقيق هذا الانجاز التاريخي الكبير من دمار وتفتيت كان محتمل، كما أحيي علماء المملكة العربية السعودية الذين دعموا المقاومة في العراق وكل العلماء الذين دعموا المقاومة

توقعات أن يكون الدوري مختبئاً في السعودية


وأفادت مصادر بمعلومات لـ "مرصد عسس"، قولها "إن من المحتمل أن يكون عزت الدوري مختبئاً في المملكة العربية السعودية و قد جاء استخدام ورقته من قبل السعودية بعد احتدام الصراع ما بين المملكة و الجانب الإيراني، و خوفاً من إندلاع ثورات مشابهة لثورات الربيع العربي في المملكة العربية السعودية.
و أضافت تلك المصادر لـ "مرصد عسس" بأن دعوة طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء لإتهامه بقضايا إرهابية وقتل طائفي، الى السعودية قبل أيام، و ظهور عزت الدوري بعد أيام من تلك الدعوة، لهي عبارة عن رسالة بالغة اللهجة غايتها التصعيد الطائفي في العراق وإعلان حرب علنية ضد الشيعة والعملية السياسية الجارية في البلاد منذ عام 2003، تحت ذريعة التمدد الإيراني والفارسي.

 

الحكومة العراقية : الدوري يريد نشر الارهاب والعنف الطائفي تحت تبرير المقاومة
 ووجه الدوري، في خطابه لمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس حزب البعث، انتقادات قوية للحكومة العراقية التي يترأسها نوري المالكي، ويهيمن عليها الشيعة، على حد قوله، داعيا الى من وصفهم بـ "المقاومة والمعارضة" إلى مواجهة "المشروع الفارسي في البلاد".
وهدد الدوري في خطابه بـ "مواصلة المقاومة لتغيير النظام السياسي"، متهما الحكومة العراقية الحالية بتحويل العراق إلى "لقمة سائغة بيد الصفويين.. حتى باتت المواجهة معهم وجها لوجه".
وقال الدوري انه إذا "سقط العراق بيد الصفويين فلا اميركا ولا غيرها قادرة على الوقوف بوجد المد الصفوي.. الذي سيجتاح الأمة العربية من أقصاها إلى اقصاها... ولابد من العمل المشترك لمواجهة المشروع الفارسي في العراق".
كما انتقد الدوري بشدة بعض الزعماء العرب الذين شاركوا في قمة بغداد، بوصفهم بانهم "جبناء ورعاديد ومتآمرين"، وانهم يلاحقون ويطاردون "مقاومة العراق".
وهاجم الدوري حزب الدعوة الاسلامي، الذي يتزعمه المالكي، واتهم الحزب الشيوعي العراقي بـ "العمالة"، وانتقد حركة الاخوان المسلمين في العراق وباقي الدول العربية لـ"تراجعها عن تاريخها وعقيدتها".
وظهر الدوري بالزي العسكري وعلى كتفه رتبه المهيب الركن، وهي رتبة صدام حسين بصفته القائد العام للقوات المسلحة العراقية، وهو ما يشير الى انه صار يعتبر نفسه الزعيم الفعلي لحزب البعث العراقي المحظور.
وفي حال تبين ان من ظهر باللقطات انه عزة الدوري، ستكون تلك اول كلمة له منذ غزو واحتلال العراق وسقوط نظام صدام حسين في عام 2003، واول دليل فعلي على وجوده على قيدة الحياة، عقب ظهور اشاعات عن موته بمرض سرطان الدم الذي يقال انه يعاني منه منذ فترة طويلة.
وكانت قد ظهرت عدة تسجيلات صوتيه للدوري خلال السنوات الماضية، لكنها كانت قليلة المصداقية.
ويعتقد ان الدوري لعب دورا رئيسيا في تمويل المسلحين السنة في محاولة لتقويض الحكومة العراقية التي اعقبت صدام حسين.
وانتقد علي الموسوي المستشار الاعلامي للمالكي ظهور هذا الشريط، وقال انه يهدف "لرفع معنويات الارهابيين".
واضاف الموسوي إن "الدوري يريد نشر الارهاب والعنف الطائفي تحت تبرير المقاومة، ولكن ذلك لن يؤثر في عمل الحكومة او العملية السياسية."
وقال الموسوي إن الدوري ما زال مطلوبا للعدالة، لكنه شكك في وجود الدوري بالعراق بسبب حاجته الى رعاية طبية متطورة.

 

 

الأحد 8 / 4 / 2012
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان