home
tri
tri
focus
شباب العراق: لن نكتفي باعتراض رئاسة الجمهورية على المادة 37 و 38 من قانون التقاعد ونؤكد العزم على مواصلة التظاهر والإعتصام  

شباب العراق: لن نكتفي باعتراض رئاسة الجمهورية على المادة 37 و 38 من قانون التقاعد ونؤكد العزم على مواصلة التظاهر والإعتصام  

العالمية نيوز – خاص

جدد شباب العراق رفضهم للإمتيازات الخاصة بالرئاسات الثلاثة وتقاعد البرلمانيين والفقرتين الخاصتين بالإمتيازات والخدمة الجهادية التي تضمنها قانون التقاعد الموحد.

وأعرب حسين الحسيني رئيس كتلة شبابنا الحر والقيادي في ائتلاف العراق، عن عزمهم التحشيد لتظاهرات في عموم العراق يوم غد الجمعة 7/3/2014، لتجديد الرفض لتلك الإمتيازات، والحث على مواصلة التحشيد ضد كل التشريعات غير العادلة التي رسخت التمايز والمحاباة والمحسوبيات وهدر المال العام، مؤكداً "بأنهم لن يكتفوا بموقف رئساسة الجمهورية الرافض لتلك الفقرتين ومطالبتهم البرلمان بإعادة تعديلها، لأننا بتنا لا نثق بكلامهم"، على حد قوله.

وأكد الحسيني في تصريح خص به "العالمية نيوز" قائلاً: "شاركنا في تظاهرات ببغداد ونزلنا الشارع لنعبر عن رأينا الرافض والمعارض لانتهاج مثل تلك السياسيات والتشريعات الخاطئة، وسنكون اليوم بين أهلنا وأخواننا في الناصرية وعموم محافظة ذي قار، للتأكيد على ضرورة أن يكون للشباب العراقي دورهم البارز والمهم في رسم الخارطة السياسية وإيصال صوتهم المهمش".
وأضاف رئيس كتلة شبابنا الحر، إن البطالة وعدم توفير فرص عمل مناسبة لشريحة الشباب، هي التي يجب أن تتصدر سلم الأوليات لدى البرلمانيين ولدى الحكومة، وليس توفير الإمتيازات الخاصة والشخصية لهم.
وأكدد عدداً من القادة الميدانيين الشباب أن حراكهم هذا لا يهدف الى الترويج الإنتخابي ولا البروز السياسي، بقدر ما هو رسالة مبدأية هدفها ترسيخ حرية الرأي والتعبير وتنوير الجماهير الى ضرورة التغيير وتعرية كل من حاول استغلال واستغفال الشعب، على حد قولهم.

 

 

 

 

الخميس 6 / 3 / 2014
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات