home
tri
tri
focus

مسؤولة في جهاز التقييس والسيطرة النوعية تمنع تسجيل براءة اختراع لعالم عراقي


مسؤولة في جهاز التقييس والسيطرة النوعية تمنع تسجيل براءة اختراع لعالم عراقي

*مرصد عسس- خاص


بعد الخبر الذي نشر على اتجاهات حرة حول اكتشاف العالم العراقي (حكمت نعوم) لجهاز التحفيز الكهربائي وعدم منحه براءة اختراع من قبل الحكومات المتعاقبة وعلى الرغم من نجاح تجربته، تم تكليف مرصد عسس عين على السلطة السابعة بتحري الموضوع فأعلمنا بما ياتي:ـ

تم اللقاء بالاستاذ (حكمت نعوم شخصيا) فافاد ان الموظفة مسؤولة (الملكية الصناعية) في الجهاز المركزي للتقييس و السيطرة النوعية وتدعى ( تريزا جاسم رضا النداوي ) تعارض ومنذ فترة غير قصيرة المصادقة على براءة الإختراع باستغلال مركزها الوظيفي وذلك من خلال إخفاء المعلومات والوثائق الطبية، و تهميش وثائق مهمة منها تكريم وزير الصحة الأسبق (د. عبد المطلب محمد) و التكريم جاء لتقييم نتائج بحث، ولم نجد من يحاسبها على ذلك ، واستطرد في قوله:
أنا اتابع المعاملة منذ عام (1999) و بعد أكثر من سنتين و نصف ابلغتني السيدة المذكورة بوجود جهاز صيني يستعمل لمعالجة السكري وبأنني متأخر ثمان سنوات .. فهي بهذا تعترف أن عملي صحيح و لكني متأخر ثمان سنوات .. علما إنه لا توجد للجهاز الصيني المذكور اية علاقة بجهاز التحفيز الكهربائي الذي نحن بصدده، والذي إتضح إنه يستعمل بطريقة وخز الأبر الصينية ولا يشفي مرضى السكري .. كما كررت محاولة الحصول على براءة الإختراع مرة اخرى عام (2006) وبعد مراجعات لأكثر من سنتين و مماطلة و تسويف و في ظل ظروف العراق القاسية .. إدعت وجود العديد من الأجهزة التي تعالج (السكري) حصلت على براءة إختراع، منها ما يعمل بالكهربائية المغناطيسية .. و لم توضح ما هي علاقة جهازنا بالأجهزة العديدة .. علماً إنه لا توجد اية رابطة ذي أساس عملي بين جهازنا و جميع اجهزة تريزا . السؤال المهم .. هل يوجد علاج للسكري في العالم ؟ كما تدعي السيدة تريزا ؟ وأين توجد هذه الأجهزة ؟
وتم سؤاله:
هل قمت بالاتصال بمنظمات مجتمع مدني داخل او خارج القطر؟؟
كلا لم يتم الإتصال مع أية منظمة و السبب إعلامنا المحدود جداً .. وحذراً من المتخلفين و الظروف السيئة التي يمر بها العراق .. وتعلمون انه من الطبيعي جداً إذا حصلت على براءة إختراع سوف أعمل على نشر اماكن للعلاج لفائدة المرضى المساكين ..
وماذا ستفعل؟:
تجري الآن محاولات لدفعي الى الحصول على براءة الاختراع من خارج العراق في حين انا لا اريد ان يُسثمر جهدي هذا لغير صالح ابناء بلدي فهم احق به منهم .. ولن اطيل الحديث معكم عن المعوقات والمعاناة الكثيرة فهي تحمل في طياتها آلام ومعاناة أربعة عشر سنة من الظلم ولم يكن لدي هدف سوى خدمة العراقيين المظلومين.
وهل تعرضت الى اتهامات غير ما ورد عن وزير الصحة الأسبق د. أوميد مدحت مبارك الذي باركك بانك مجنون .. حسب ما اوردت في لقاء السابق؟؟:
لقد تآمر علي (مفتش عام وزارة الصحة الحالي -عادل محسن- عام 2004 ) وذلك بإصدار إلقاء القبض ضدي و بمؤامرة لا استطيع شرحها لكم، ولكني مادمت أؤمن بأن الله موجود .. فالأمل موجود دائماً .
ماذا ترون بعد الذي راينا وسمعنا؟ اتهام بالجنون ومحاولة القاء قبض كما يفعل ببعض المجرمين لا كلهم لان أكثرهم يحترمون ويهربون الى خارج القطر معززين مكرمين وكانهم فاتحين. هل من المعقول ان أناسا وعلى مستوى وزراء ومسؤولين في الدولة يفعلون كل هذا؟؟ ياللهول كم حجم الكارثة التي يمر بها علماؤنا على مرأى ومسمع اصحاب القرار؟ اللهم فاشهد.

 

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
للتعليق على الموضوع يجب أن يكون لكم حساب على موقع (فيس بوك) أونلاين
picDecor
خبرة العالمية
أسرع للاعلان
إعلانكم مع العالمية يحقق لكم الشهرة والنجاح