home
tri
tri
focus
بعد العجز في موازنتها بمقدار 900 مليار دولار في 7 أشهر فقط، أمريكا تغير سياستها في العراق و تفتح الباب لشركة "شل" للإستثمار

بعد العجز في موازنتها بمقدار 900 مليار دولار في 7 أشهر فقط، أمريكا تغير سياستها في العراق و تفتح الباب لشركة "شل" للإستثمار

أعرب مسؤولون عراقيون عن شكوكهم بالصفقة المزمع إبرامها مع شركة "شل " الهولندية والتي تبلغ مليارات الدولارات، متسائلين عن المغزى الحقيقي لإبرام هذه الصفقة ، في الوقت الذي يعاني منه العراقيين من سوء الخدمات ومن الفساد المستشري والبطالة.
وانتشرت شائعات داخل أروقة مجلس الوزراء العراقي، والتي نقلها أحد السياسيين التابعين للقائمة العراقية، بأن أمريكا هي من أوعزت بذلك الأمر بعد العجز الهائل في موازنتها والذي بلغ نحو 900 مليار دولار في 7 أشهر فقط، تاركاً الحبل على الغارب للمتلقي لكي يحلق بخياله بغية الربط بين العجز في الموازنة الأمريكية والإستثمار في العراق.
وقال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، أن وزارة النفط توصلت لمسودة عقد نهائي مع شل بشأن صفقة بمليارات الدولارات لتجميع الغاز الذي ينبعث من الحقول الجنوبية وأرسلت مسودة الاتفاق لمجلس الوزراء لإقرارها
يذكر أن رويال داتش شل (بالإنكليزية: Royal Dutch Shell ) المعروفة باسم شل، هي شركة نفط متعددة الجنسيات بريطانية وهولندية الأصل، تعتبر ثاني أكبر شركة طاقة خاصة في العالم. تأسست شل عام 1907 ويقع مقرها الرئيسي في لاهاي بهولندا، ولها مكتب مركزي في لندن بالمملكة المتحدة. وتمتلك الولايات المتحدة نسبة 40 % من راس مالها.

 

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
للتعليق على الموضوع يجب أن يكون لكم حساب على موقع (فيس بوك) أونلاين
picDecor
خبرة العالمية
أسرع للاعلان
إعلانكم مع العالمية يحقق لكم الشهرة والنجاح