home
tri
tri
focus

وفقاً لمعايير منها الأمن والاستقرار، الاردن خامس دول العالم فى السياحة العلاجية

استطاعت الاردن فى العام الماضى ان تصل الى مكانة عالية فى مجال الخدمات الطبية والاستشفائية والتي اهلتها لتحتل المركز الأول عربيا و ضمن أفضل خمس دول في اطار افضل الدول في مجال السياحة العلاجية وفقا لمعايير محددة منها الامن والاستقرار ، نظافة البلد، مستوى شهادات الاطباء وغيرها من المعايير وذلك حسب التقرير الصادر عن البنك الدولي . وحققت ارباح فاقت المليار دولار ، والمنتجعات العلاجية الموجودة في كل من البحر الميت وحمامات معين تساهم في استقطاب مزيد من المرضى خاصة من رعايا دول مجلس التعاون الخليجي والذي يشكلون حاليا المرتبة الثانية من مجموع المرضى الاجانب المعالجين في الأردن.

ويبلغ عدد المستشفيات في وزارة الصحة 31 مستشفى في المملكة والمستشفيات الخاصة 61 مستشفى والعسكري 12 والجامعي 2 فيما يبلغ عدد المستشفيات الحاصلة على الاعتمادية 9 من القطاع الخاص و3 من مستشفيات الصحة ، وعدد المرضى العرب الذين راجعوا المملكة العام الماضي بلغ 220 الف مريض ادخل منهم 40 الف مريض المستشفيات فيما تتمثل الاعداد الباقية بالقادمين لعلاج اطفال الانابيب وعلاج الامراض الجلدية والصدفية بالمراكز العلاجية في حمامات ماعين والبحر الميت الى جانب اعداد مرافقي المرضى.

وخلال الزيارة التى قام بها الوفد القادم من المملكة العربية السعودية والكويت وسلطنة عمان سبعة مستشفيات خاصة ومستشفى حكومي واحد للاطلاع على واقع المكانة التي وصل لها الاردن في مجال الخدمات العلاجية والاستشفائية ، وبحضور وزيرة السياحة و الاثار الدكتورة هيفاء ابو غزالة تم توزيع الدروع التذكارية على اعضاء الوفد الزائر ، من المتوقع ان يكون لها اثر ايجابي في استقطاب المزيد من مرضى هذه الدول للعلاج في المملكة نظرا للميزة التنافسية من حيث جودة وكلفة الخدمة الطبية المقدمة ووجود عدد كبير من الاطباء الاردنيين و المؤهلين وتوفر الرحلات الجوية المباشرة مع دول الخليج العربي وعدم حاجة رعايا مجلس التعاون الخليجي الحصول على تاشيرة دخول للاردن الى جانب ميزة الامن والاستقرار والمنتجعات العلاجية في المملكة ، وتأتى هذ الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات الترويجية التي تنظمها الجمعية بهدف الترويج للخدمات الطبية المتطورة المقدمة.

ويقول الدكتور عوني البشير رئيس جمعية المستشفيات الخاصة فى المملكة الاردنية في مؤتمر صحفي عقده مساء امس الخميس في ختام زيارة الوفد الخليجى أن ما حققه الأردن على صعيد السياحة العلاجية يشكل حافزا لبذل المزيد من الجهد والتواصل محليا وعالميا وإعادة تنظيم وضبط بعض الجوانب لتلافي السلبيات والمحافظة على الانجازات، واشار الى ان هناك 9 مستشفيات من القطاع الخاص حصلت على الاعتمادية الدولية مما يساعد على تحقيق الثقة في اسلوب تقديم الخدمة الصحية للمرضى و السياحة العلاجية مضيفا بان البورد الاردني اصبح معتمدا لدى عدد من الدول العربية،واستعرض اسباب تقدم الطب في الاردن مبينا ان اهتمام الدولة منذ نشاتها بالانسان والعمل على تاهيله وتدريبه في اكثر دول العالم تقدما في هذا المجال وكذلك طموح المواطن الاردني واهتمامه بالتعليم وخاصة دراسة الطب ونظرة المجتمع لدور ومكانة الطبيب وفتح الدول العربية الباب للطلاب الاردنيين للدراسة فيها باسعار رمزية اضافة لتوفر فرص العمل للخريجين في الدول العربية وحاجة المواطنين للخدمة الطبية جعلها تنمو وتتطور بهذا الشكل.

(السباعي عبد الرءوف)

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
للتعليق على الموضوع يجب أن يكون لكم حساب على موقع (فيس بوك) أونلاين
picDecor
خبرة العالمية
أسرع للاعلان
إعلانكم مع العالمية يحقق لكم الشهرة والنجاح