home
tri
tri
focus
شباب العراق يؤسسون تحالفاً لهم ويؤكدون عزمهم خوض الإنتخابات المقبلة

شباب العراق يؤسسون تحالفاً لهم ويؤكدون عزمهم خوض الإنتخابات المقبلة

د. برقان صالح - العالمية نيوز – بغداد

أعلنت عدد من المنظمات المدنية والجماهيرية العراقية وشخصيات سياسية ومستقلة من الشباب تحالفاً جديداً لهم، و قالوا إنهم يعتزمون خوض الإنتخابات المقبلة في العراق على صعيد مجالس الإنتخابات والإنتخابات التشريعية كذلك.


و أعلن "تحالف شباب العراق" الإسم الذي اتخذه الشباب للتعبير عن تجمعهم من خلال بيان تلقت "العالمية نيوز" نسخة منه، بأن التحالف قد تأسس نتيجة لمتطلبات الواقع العراقي وإنعكاسات الربيع العربي وما تمر به المنطقة من لحظات تأريخية عملت وتعمل على تغيير الخارطة السياسية التقليدية، وما يمر به العراق على وجه التحديد من تجاذبات سياسيات ساهمت وكرست الإنقسام وضعف الهوية الوطنية".


و أضاف البيان "إن الوقت قد حان لكي تشارك شريحة الشباب بإدارة الدولة العراقية والمساهمة بإعادة إعمار العراق والدفاع بشكل فاعل عن حقوق العراق على الصعيدين الداخلي والخارجي، و وفقاً لمنهجية علمية مستندة على نظام داخلي توافق المؤسسون على أهدافه وآليات عمله"، مستدركاً بالقول: "ستكون للتحالف جولاته الميدانية داخل العراق وخارجه وسيعقد الندوات للتعريف بنفسه بالتعاون والتنسيق مع معظم القوى المدنية والسياسية العاملة على الساحة العراقية قبل وبعد إنتخابات مجالس المحافظات المقبلة".


وفي إتصال هاتفي مع رئيس تحالف شباب العراق، حسين الحسيني، قال: "هناك مطالبات بمنح المرأة حقوقها وتمثيلها الذي تستحق داخل مؤسسات الدولة وإشراكها في القرار السياسي بصورة فاعلة، ومن باب أولى أن نطالب بإنصاف الشريحة الأكبر من العراقيين والمتمثلة بالشباب الذي يعاني معظمهم البطالة وعدم وجود فرص عمل تتناسب مع خبراتهم و تحصيلهم الدراسي من جهة، أو عدم وجود ضمانات ودورات مهنية لتأهيل الكثير منهم كخطوة أولى لإيجاد فرصة عمل مناسبة".


وأضاف حسين الحسيني، "لا نحمل في جعبتنا الكثير من الشعارات و لا الوعود ولا التمنيات الخارجة عن أطر الواقع، ولا ندعي بأننا نمثل أغلبية شريحة الشباب العراقي ولن نتحدث إلا عن تجمعنا وتحالفنا هذا، ولا توجد لدينا خطوط حمراء تجاه أي طرف أو أي حزب إلا من تلطخت أياديهم بدماء العراقيين أو تلوثت بالفساد والسرقة، و سنرسل دعوات التعاون إلى معظم التجمعات السياسية والأحزاب الموجودة على الساحة العراقية للتشاور معها ومحاولة تأسيس آفاق علمية وعملية للعمل المشترك من أجل تفعيل طاقات الشباب والخروج من أزمة عدم الثقة ودوامة الصراعات والتناحرات التي لن تجلب إلى العراق غير الفساد والتأخر عن ركب التطور في معظم مجالات الحياة".


ورداً على سؤال مراسل "العالمية نيوز" عن مدى الثقل الجماهيري لـ "تحالف الشباب العراق" على أرض الواقع وفيما إذا كان العمل الآن مقتصراً على العالم الإفتراضي، أوضح حسين الحسيني رئيس التحالف قائلاً: "لم يتأسس هذا التحالف إلا منذ بضعة أيام قلائل وتحديداً يوم 7 / 10 /2011، وهناك مؤشرات جيدة تدل على قوة الجذب والتجاوب والإستعداد للعمل من قبل آلاف الشباب.


وأضاف: "نحن نعمل وفق الممكن ولدينا تصورات عن خارطة العمل على الواقع الإفتراضي المتمثل بمواقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك وتويتر وغوغل بلس)، ولدى تحالفنا مواقعه التفاعلية على تلك المواقع، ونحن نسعى من أجل أن نزيد قوة وفاعلية طاقات هؤلاء الشباب الذين يبثون معاناتهم بجرأة ويعبرون عن أمانيهم وتطلعاتهم في هذا العالم الإفتراضي ونحاول أن نرشح من تلك الطاقات ما يمكننا من النزول على أرض الواقع بقوة واقتدار مع إبقاء زخم العالم الإفتراضي وما ينتجه من زخم إعلامي بدت إنعكاساته جلية وواضحة على معظم ثورات الربيع العربي حتى صار جزءاً لا يتجزأ من الواقع إن لم يكن هو الدافع والمحرك له".


و ختم رئيس تحالف شباب العراق حسين الحسيني، قائلاً: " علينا أن نساعد بعضنا ولا ننتظر فقط ما سيفعله الآخرون، فلقد انتهى عصر القائد الضرورة ومن يمتلك بيده العصا السحرية، وجاء زمن رص الصفوف وتوحيد الطاقات والعمل المشترك، وسيسعى "تحالف شباب العراق" إلى تشكيل كتلة جماهيرية عريضة ومؤثرة تعتمد الشباب عماداً لتدعيم بنائها لكي تستطيع أن تمسك زمام المبادرة وتؤثر بمجريات الحياة السياسية والإقتصادية والثقافية في العراق وعلى جميع الصعد، وسنسعى إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة في قائمة او قوائم مشتركة وهناك مؤشرات إيجابية على أرض الواقع وربما اندماجات أو إئتلافات مع قوى سياسية أخرى سنعلن عنها في حينها".

 

 الأربعاء 12 / 10 / 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان