home
tri
tri
focus
من تعلّق بالباطل قزمتّه الحقيقة 
حوار مع الدكتور موسى العسيري

الدكتور موسى العسيري من أهم الإعلاميين في الوطن العربي، وهو باحث في الموروث والتراث الشعبي، له العديد من الأبحاث في مجال التراث الشعبي, وله عددمن الأبحاث عن الخيول العربية الأصيلة وسلالاتها، على هامش ملتقى الفجيرة للربابة التقيناه، وكان لنا معه الحوار التالي :

ـ حبذا لو تعرف القراء عن الدكتور موسى العسيري؟
ــ أنا أخوك الدكتور موسى مبروك عسيري مواطن بسيط ومهما يكن كما يقول الإمام الشافعي رحمه الله: كلما أدبني الدهر أراني ضعف عقلي  وإذا ما ازددت علماً زادني علماً بجهلي
طبعاً أنا حياتي بسيطة بدأتها بالإذاعة، ثم تابعت الدراسة وعملت في الإعلام في عدد من المحطات منها، إذاعة الرياض، ومحرر الأخبار السياسية والاقتصادية في وكالة الأنباء السعودية، وعملت في الإعلام الخارجي بالدراسات والأبحاث، واستفدت كثيراً من العمل في الإذاعة حيث كُلفت بمتابعة برنامج "أطروحة على الهواء" الذي كان يناقش رسائل الماجستير والدكتوراه في شتى الفروع والعلوم، مما أضاف لي فائدة جيدة، وتابعت دراستي وعملت في محطة أخبار المنطقة الشرقية، وعملت في قناة الجزيرة مع زميلي خالد البنيان، والآن أعمل أكاديمياً بالعمل السياسي وأستاذ في جامعة صنعاء، وأنا مهتم جداً بكل ما يخص التراث العربي والإسلامي وسبق أن قمت بإعداد بحث عن الفروسية بين الماضي والحاضر، وآخر عن خصائص الفروسية في العصر الجاهلي، وتخصصي بالإعلام كان من خلال رسالة دكتوراه حملت عنوان: الحرب الباردة، التخطيط الاستراتيجي وإعلام الحرب النفسية

ـ ماذا عن إصداراتك؟
ـ صدر لي الخيل ورياضة الفروسية قديماً وحديثاً، ونوقش في الشارقة بالإمارات باتحاد الأدباء والكتاب، وبحث آخر عن خصائص الفروسية في العصر الجاهلي، ولي اهتمامات بسيطة في مجال شعر التفعيلة، ولي ديوان صغير، ترانيم من الساحل الشرقي، أنا أسميها ثرثرة، ويقول أصدقائي: إنها شعر

 

ـ أين تجد نفسك شاعراً أم باحثاً أم إعلامياً..؟

ـ بكل أمانة أجد نفسي في مجال الأبحاث أما الأدب بالنسبة لي عبارة عن مرفأ ورسالة إنسانية، والثقافة والأدب في حياة الإنسان واحة وارفة الظلال في الصحراء .

 

ـ هل الأدب أقل شأناً من العلم؟
ـ لا أبداً ...
ـ هل الأدب يعطّل العرب عن اللحاق بالتطور العلمي؟
ـ العلماء العرب كانوا متبحرين في كافة العلوم من طب وفلك وشعر وفيزياء وأدب، وكلها مكملة لبعضها، فالعلم معرفة كل شيء عن شيء والثقافة معرفة شيء عن كل شيء، وهي نافذة تزيد من قدرة الإنسان على الإبداع في مجاله .
ـ ما هي القيم التي ترى أنها ممتدة في الزمن الراهن بين الشعوب العربية؟
ـ ما زالت القيم موجودة ومنها أندية الفروسية وقيم الفروسية الأصيلة ما زالت موجودة في البلدان العربية، كقيمة تظهر في المهرجانات بأبهى صورها، حيث يظهر الكرم والفروسية والجود والبطولة ومبادئ وخلق وحبه للخير، والفروسية تعني الصدق .
ـ حبذا لو تمتعنا بشيء عن الفروسية؟
ـ الفروسية لها أبعاد وخصائص وتغنى فيها حتى أدباء الغرب، فيقول شكسبير عن الحصان: هيئته تجبرك على الاحترام وصهيله يشبه أمر الملك، ويقول أبو العتاهية :

جَاءَ الْمُشَمِّرُ وَالْأَفْرَاسُ يَقْدُمُهَا              هَوْنًا عَلَى سُرْعَةٍ مِنْهَا وَمَا انْتَهَرَا
وَخَلَّفَ الرِّيحَ حَسْرَى وَهْيِ تَتْبَعُهُ             وَمَرَّ يَخْتَطِفُ الْأَبْصَارَ والنظرا

ـ ما رأيك بقول عمر ابن الخطاب: علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل؟
ـ أحاول قدر المستطاع أن أعلم أبنائي في مدارس متخصصة السباحة وركوب الخيل والرماية الإلكترونية، وتربية النشء على تعلم ركوب الخيل حيث أن لها خصوصية تميزها عن باقي الألعاب الرياضية .

ـ هل مقتضى العمران في مدننا وبلداننا يعمل بمقتضى المقولة السابقة وقيم تراثنا الأصيل؟
ـ للأسف لا نحن منكبون على بناء ناطحات السحاب والأبنية الحديثة، وتوجهت جميع الأنظار اليوم إلى المجمعات التجارية الحديثة وابتعدنا عن التراث الإسلامي والعربي، وتوجهت أيضاً إلى كرة القدم دون سواها .
ـ هناك اهتمام بالتراث هل هو صحوة لأهمية الموروث أم أنها منافسة بين البلدان العربية؟
ـ تأخذ جانبين الإنسان العربي أصبح على درجة من الوعي ويحس أنه يعيش فراغ فكري وأنه بحاجة للعودة إلى موروثه كرد اعتبار، ونوع من الافتخار بالقبيلة والعشيرة، وبالتالي إقامة العديد من المهرجانات الثقافية التراثية التي تساهم في إحياء التراث .

ـ ما رأيك بالمسابقات الشعرية التي ظهرت مؤخراً وما تفرزه من شعراء؟
ـ من تعلق بالباطل قزمته الحقيقة، بدؤوا بالفكرة كإحياء للتراث ثم تحولت إلى عمليات لجني الأرباح المادية أكثر من كونها مسابقات ثقافية لإحياء التراث .
ـ كلمة أخيرة للمثقف العربي؟
ـ أنا كمواطن عربي أتمنى مخلصاً أن يكون الإنسان خيّراً، ويسخر قلمه وعلمه لخدمة أمته وبلده وأن يتواصل مع المثقفين من البلدان العربية لخلق حالة تواصل وتآخي ثقافي .

 

حاوره : محمود أحمد الجدوع

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
للتعليق على الموضوع يجب أن يكون لكم حساب على موقع (فيس بوك) أونلاين
picDecor
خبرة العالمية
أسرع للاعلان
إعلانكم مع العالمية يحقق لكم الشهرة والنجاح