home
tri
tri
focus
النشيد الوطني

النشيد الوطني

حسن النواب

سنوات مضت على عراقنا الجديد ومازال شعبنا يلوك بنشيد وطني عفا عليه الزمن ، نشيد نردده في محافل دولية وملاعب كرة القدم ومدارسنا وخلال افتتاح المؤتمرات والمشاريع ، لكن هذا النشيد يخلو من اية اشارة الى بلاد الرافدين ،كما ان الصفات التي حملها شائعة يمكن ان تراها في اية دولة ، ولايمكن بأي حال من الأحوال ان يكون هذا النشيد متوائما ويليق بوطن عريق بأمجاده وحضاراته واطيافه وآثاره وسهوله وجباله ومساجده ومراقده المقدسة ،ولست هنا اريد التقليل من موهبة الشاعر العربي الذي كتبه واظنه من فلسطين ، لكني اتمنى ومثلي الكثير ان لم اقل جميع الشعب العراقي ينتظر نشيدا يعبر عن ارض السواد بروح عصرية ويكون شاملا لجميع اطيافه ويشير الى معالم البلاد وحضارتها وشعبها الطيب ومجدها وثروتها العظيمة ، وقد اعلنت وزارة الثقافة بالتعاون مع اللجنة الثقافية في مجلس النواب عن مسابقة للشعراء في كتابة نشيد وطني جديد قبل سنوات لكن اخبار تلك المسابقة اصبحت في ادراج النسيان ، وقبل ايام رأيت اعلانا عن مسابقة جديدة لكتابة النشيد الوطني على فضائية الحكومة لم اتمكن من ملاحقة فحواه لأنه عرض بشكل سريع ، ولم يعرض مرة اخرى ؟؟ ولما حاولت العثور على ذلك الإعلان في مواقع النت خاب رجائي ولم اجد اي اثر له ، واقول ترى ماهو السر بهذا التحفظ الغريب على اعلان يخص مسابقة مهمة جدا ؟؟ اليس الأجدر ان يتم نشر اعلان المسابقة في كل وسائل الإعلام حتى يكون مشاعا لجميع الشعراء العراقيين وماأكثرهم في البلاد واصقاع العالم وعلى اقل تقدير نراه منشورا في موقع مجلس النواب ووزارة الثقافة ، ولأني حرصت على المشاركة في هذه المسابقة ولم اجد من سبيل لإيصال النشيد الوطني الذي كتبته ، وبعد ان نشرته على الصفحة الأخيرة من جريدة الزمان بتأريخ 30/7/2011 ، اعيد نشره على مواقع النت ، آملا ان يصل نشيدي الى الجهات المسؤولة حتى تدرجه مع الإناشيد التي اشتركت في المسابقة ، فلربما ادخل التأريخ بغفلة عين وليس على مجنون مثلي ذلك ببعيد .. اترككم سادتي مع النشيد الوطني والسلام .

النشيد الوطني
من قبابٍ وجبالٍ وسيوفٍ من لُجينِ
وسهولٍ ونخيلٍ بضفافِ الرافـدينِ
شعّ مجدٌ في العراقِ لسماءِ المشرقينِ
بحضاراتٍ تجلّى مُنذُ آلافِ السنينِ
                سومريٌّ خطَّهُ نوراً على الواحِ طينِ
                     يابلاداً أرضهُا نفطٌ وتـبرُ
                     يالشعْبٍ روحهُ حُبٌّ وكبرُ
عربيٌّ ومسيحيٌّ وكورْدٌ تركمانٌ صابئيٌّ لِنُنادِ
ياربوعاً سكنتها كلُّ اطيافِ العبادِ
إنهّا موطنُ خَـيرٍ إنها أرضُ السوادِ
***
ملاحظات : نشر النشيد الوطني مع مقالي على الصفحة الأخيرة من جريدة الزمان الدولية بتأريخ 30/7/2011 ، واغفلت الواو سهوا بمفردة كرد والصحيح كورد ويبقى الوزن الشعري سليما في الحالتين ، وجاء الفعل المضارع  لننادي غير مجزوم والصحيح لننادِ لأن الفعل مسبوق بلام الأمر، كما اجريت تعديلا على احد الأبيات الشعرية  لذا اقتضي التنويه .

askan13@yahoo.com

******

مشاركات أخرى للكاتب

 

 

 

 السبت 30 -7- 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان