home
tri
tri
focus
قتلوا هادي وماعلموا...سيكون بيننا الف هادي وهادي

قتلوا هادي وماعلموا...سيكون بيننا الف هادي وهادي

 

عماد العبادي


بينما كنت جالسا في رواق دارنا في مدينة الناصرية وفي تمام  الساعة السادسة مساء و  معي بعض الاحبة ..رن جرس الهاتف وكان ولاول مرة اشعر به ثقيل على مسامعي.. تفحصت في المكالمة واذا به عمار طلال مدير السومرية  
عمار طلال:(.هلو عماد شنو اخبار هادي المهدي
اجبته ..لااعرف ..خابرني في الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم
عمار طلال..يمكن اكو مشكلة عندة مااعرف شنو ما اعرف
اجبته ..يمكن شنو يمعود اشبيه هادي المهدي احجي عمار
عمار طلال ..والله ما اعرف متعارك ..صايرة عنده مشكلة..طيب طيب  خابر هادي المهدي وافتهم منه
اتصلت على الفور بهادي المهدي وجدت جهازه مغلق حاولت لثلاث مرات الجهاز مغلق اوخارج منطقة التغطية بعثت له ثلاث رسائل   
اتصلت بعدها مباشرة بصديقنا المشترك الشاعر عبد الخالق كيطان
هلو عبد الخالق شنو اخبار هادي المهدي
الشاعر عبد الخالق كيطان ..يمعود عماد هسه خابروني جيرانه وقالوا هادي اغتيل
اجبته ..بصوت عال اغتيل يمعود صلي على محمد
عبد الخالق كيطان..شتكول اشلون اروح
اجبته ..يمعود اخذ ثلاثة من الشباب معك واذهب الى دار هادي المهدي.. محتمل يكون كمين الك(عبد الخالق كيطان يسكن في الكرادة نفس منطقة المجنى عليه)
عبد الخالق كيطان ..نعم نعم سأذهب ولكن خليك معي على الهاتف
عبدالخالق كيطان..يمعود عماد الباب الرئيسي مفتوح
اجبته ..انشاء الله ماكوشي يمعود عبد الخالق
عبد الخالق كيطان..وباب المطبخ مفتوح  ..وصرخ بأعلى صوته عماد ولك عماد هذا هادي المهدي مقتول الله اكبر
اجبته ..بصوت محشرج بالبكاء..امسك اعصابك واتصل بالشرطة ولادلة الجنائية ) 
انتهت القصة  ..انتهت الفاجعة انها مصيبة حقا
اعتقد انها ابتدأت  ولم تنته انها بداية النهاية مع المجرمين والقتلة وخفافيش الظلام
حذار لقتلة هادي المهدي من القصاص الذي سيطالهم اجلا ام عاجلا
حذاري لرئيس وزراء العراق نوري المالكي ان يكون متورطا بدم هادي المهدي
فأن دمه سيكون بحرا يغرق الفاشلين والقتلة والمجرمين
حذاري للحزب الحاكم حزب الدعوة فأن دم المهدي لن يمر دون ان يطيح بكراسيهم ويهز عروشهم
حذاري فانه المنسق العام لتظاهرات الجمعة 9-9
من المستفيد من اعتيال المهدي سوى المالكي وزمرته اللعينة ..سارقة قوت الشعب ..العابثة بامنه

المتسترة على القتلة والمجرمين واللصوص والسارقين وهادري المال العام ومزوري الشهادات
سيصرخ فينا الف هادي وهادي
ايها اللقطاء ..يااولاد شذاذ الافاق ..ايها المجرمون لم تبقوا في العراق قطعة الاوسختموها وعفنتموها بأنفسكم
لقد كدرتم علينا صفونا ..وسرقتم احلامنا بالتغيير..وابتلعتم امال الامة المتلهفة الى غدا افضل
الى متى تبقون تتلاعبون بمقدراتنا؟ ..متى يأتي امر الله وامر الشعب وتزال هذه الغمة عن هذه الامة
اليس فيكم رجل رشيد؟
وهل يستفيد المالكي  حينما شنق صدام وهل سيأتي اليوم الذي يشنق فيه مثل شنيقه
اما يستفيد المالكي من الثورات العربية  وهاهو الربيع العربي امامه
بالامس زين العابدين بن علي واليوم حسني مبارك والقذافي
والقائمة ستجر الملوك والرؤساء واحدا تلو الاخر
ام انه يشعر بالزهو والفخر وهو يرى قادة الجيش يقفون امامه صاغرين متملقين اذلاء
وهو الذي كان يهرب من امام شرطي
ويشعر بالذل والدونية
هل ستقتل جميع الصحفيين والفنانين والاطباء والمهندسين والكفاءات والرافضين لهذا الوضع المزري
بالامس حاولتم اغتيالي  واليوم تقتلون المهدي ..ما اهونكم على الله
كل هذا من اجل ان تحافظوا على كراسيكم ..ومن اجل ان تبقى انت في رئاسة الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ولامين العام لحزب الدعوة وكلشي وكلاشي
ولكن سنقول ان غدا لناظره لقريب
وستبقى الحكومة متهمة باغتيال هادي المهدي مالم تثبت عكس من ذلك

****

مقالات أخرى للكاتب

 

 

 الجمعة 9 -9- 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان