home
tri
tri
focus
لمن هذه القمة في بغداد؟

لمن هذه القمة في بغداد؟


كريم الحسيني

القمة العربية واستعدادتها الامنية هي كوميديا خرجت عن النص المألوف والذي مفاده ان الدول تتباهى بالامن لديها وتنعم الزائر اليها بمباهج الحياة والمناظر التي تسر الناظرين الا حكومة بغداد فقد سجنت سكان عاصمتها لكي تحمي زعماء بعدد اصابع اليد ولساعات معدودة الى قمة ليس بها هدف الا الاعلان الرسمي لفهم الرسالة التي ارسلت مع مايسمى بالربيع العربي بان لاخيارات مطروحة الا خيار التغيير فالكل يهرع الى الكل عسى ان يجد ضالتة والارتباك واضح والاجبار على سلوك هذا المسلك واضح كذلك انها محاولة يائسة لاستعادة زمام المبادرة في ابقاء الوضع كما هو علية والاكثر اثارة ان دول بعينها تتقدم المشهد وكأنها عصية على منهج التغيير وماهي الا رسائل لاتصل الى احد فلا الصغيير ولا الكبير في المنطقة مستثني منه ونحن امام حالة استثنائية تاريخية بل هي لعبة الامم في المنطقة بها ستتشكل الرؤى السياسية للمستقبل السياسي الدولي وبها ستكون الانتصارات وبها ستكون الانكسارات وبها ستكون الصفقات وبنا ستكون التجارب التي بها يكون شكل التغيير اوشكل الانتقال الى عصر جديد توضح فيه خائط توزيع القوة والسيطرة على مناطق الطاقة لعقود قادمة, و التغيير هذا ليس بالضرورة ان يكون كما يراه المتفائلون بالخلاص من انظمة تعفنت واقامة دول العصرنة والتنوير بل هذة عملية انتاج و تطور تأريخي له ادواته التي هي مفقودة والتأريخ ينطق ان المطبعة التي اتى بها نابليون الى مصر ابان الحملة الفرنسية ليس لمصلحة مصر بل هي اداة من ادوات الامبراطورية الفرنسية ورغم ذلك لم يدخل عصر التنوير بمصر الا بعد ذلك بسنوات والحال كذلك الان عندما تعرف الوجهه التي تسير اليها المنطقة وشكل الحدود السياسية الجديدة التي ستتشكل ليس بفعل مؤامرة بل بفعل حراك ناتج عن تصارع قوي اقليمية وعالمية ومايتبعها من تشكل للحدود التي تقف عندها القوة فانفتاح الباب شرقا نحو ايران وباكستان وجمهوريات الاتحاد السوفيتي المنهارليس بحاجة الى هكذا قمة لا تكتسب ادنى اهمية , ومن كل هذا تأتي القمة واهميتها حسب حاجة كل دولة من دول الجامعة وليس كهدف جماعي لاعضاء الجامعة فلا العراق هو النموذج الامثل والمستقر للتغيير ولا العرب بمنجاة من هذا التغيير ووحدهم الواهمون من يعتقد ان الجامعة ستبقى كما هي وكذلك دولها وعقد هذه القمة بهذا الظرف هو بحد ذاته فضيحة وسجن شعب بحجة الامن هو كذلك فضيحة اخلاقية بامتياز .

مقالات أخرى للكاتب

كريم الحسيني - استراليا

الثلاثاء 27 / 3 / 2012
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
خبرة العالمية
أسرع للاعلان