home
tri
tri
focus
الذهب الروسي :يخفض نسبة العنوسة ويسهم في حل المشاكل الإجتماعية

الذهب الروسي :يخفض نسبة العنوسة ويسهم في حل مشاكل اجتماعية
المجوهرات التقليدية-الذهب الروسي  يخفض نسبة العنوسة ويسهم في حل مشاكل اجتماعية

الحب والوفاق قبل بريق الذهب بانواعه الروسي والعادي
-يعرف المواطنين ان(مصاغ ) او اكسسوارات  الذهب الروسي  او التقليدي -لا يقل جمالا في مظهره وجودته  عن الذهب   ، - ان لم يكن اكثر جمالاً. وبات الذهب الروسي( المجوهرات التقليدية) حلا- لاتمام الزواج وبمعرفة اهل العروس والعريس ،
في ظل الاوضاع الاقتصادية القاسية وارتفاع كلف الزواج نتيجة مطالب الاهل والعروس  بشراء( صيغة) للعروس  وتتزايد نسبة العنوسة  بين النساء والرجال نتيجة عدم قدرتهم على شراء الذهب باسعاره المرتفعة عالميا ومحليا و غالبية الناس تطلب من العريس ان يشتري لخطيبته ( الذهب ) عند الخطوبة و الزواج  تكلف العريس واهله مبالغ طائلة لا قدرة لهم عليها مما يدفع الشباب بالعزوف عن الزواج خوفا من هذا ( المظهر) والعادة التي اعتاد الناس عليها .
الذهب الروسي والتقليدي   صار جسرا مقبولا من المجتمع لاتمام الزواج وحتى لا يقف شراء الذهب - مشكلة  تعيق نوايا الزواج صار اهل العروس قبل العريس يقترحون شراء الذهب الروسي والتقليدي  عوضا عن الذهب وذلك   لتسهيل واتمام بناء (عش )الزوجية الجديد دون تكبد العريس كلف اضافية وكبيرة لا طاقة له بها وتحيل العريس الى ( مديون) يعاني ليله ونهاره
وعادة ما يتفق العريس والعروس على الاستعاضه  بالذهب التقليدي  الجميل  وباسعاره المنخفضه عوضا  عن الذهب العادي  
تجار وصاغة الذهب  يهاجمون تجار الذهب التقليدي والروسي وحرفييه
وثارت مؤخرا هجمة على الجوهرات   التقليدية  والمتعارف عليه بالذهب  بالروسي  وينظمها تجار الذهب  والصاغة من خلال وسائل الاعلام نتيجة عزوف الناس عن شراء الذهب العادي وتوجههم الى شراء الذهب الروسي(المجوهرات  التقليدية)  او الاكسسوارات الجميلة والتي هي بمتناول المواطنيين وضمن امكاناتهم  ، وشنوا حملات منظمة قد تكون مدفوعة الاجر في وسائل اعلامية  لتبخيس قيمة وجمالية الذهب  التقليدي -الروسي  ولكن على ما يبدو دون جدوى نظرا لارتفاع اسعار الذهب  وعدم قدرة الناس على شرائه اضافة الى رغبة واعجابهم بشراء الذهب الروسي للجمال والبراعة  والمظهر الجميل .

اثرياء يشترون الذهب الروسي

سناء سيدة مقتدرة وجدنا تبتاع اكسسوارات مختلفة  من الذهب( التقليدي)- الروسي وطلبنا منها اعلامنا عن سبب شرائها الذهب الروسي  فقالت: ببساطه انا اشتري الذهب الروسي وابحث دائما عن التصاميم الجميلة والجديدة رغم وجود مصاغ ذهبي كبير في بيتي  لا البسه او استخدمه وموجود في صندوقه كما هو وذلك لجمالية الذهب الروسي وتجدد موديلاته   ،  بينما الذهب يبقى باطر تقليدية وعتيقة وموضه عفا عليها الزمان،التصاميم  نمطية  وعتقها وقدمها لا يغريني بشراء الذهب  وكما ترى انظر الى جمالية العقود والسلاسل والخواتم والاقراط ....ايها اجمل وهي تتجدد ببراعة لا يمكن لاحد ان يستطيع تفرقتها ..واختي زوجها يعمل في دبي ويحضر لها في كل زيارة هديه من الذهب لكنها لا تلبس الا الذهب الروسي حيث بامكاننا تجديد الموديل  في اي وقت وحين ترغب .
وقال فادي :الذي كان  يتسوق في نفس المحل ترافقه خطيبته وامها، وطالبنا بعدم التصوير( انا موظف راتبي 300 دينار ووضعنا مستور -وقد اخترت رفيقة حياتي مشيرا لخطيبته التي ابتسمت بدورها –طلب من اهلها عندما تقدمت لخطبتها مصاغ بقيمة 5000 دينار  وانت تعرف يا استاذ ما يتبع ذلك من حفلات وصالات ولبسات ...مما دفعني للطلب منهم بتأجيل مراسم الخطوبة حتى اجمع قيمة اللبسة الا ان والدها الفاضل ( عمي) بادر بحل مشكلة شراء الصيغة  من خلال اقتراحة بشراء لبسه من الذهب الروسيي  والناس لن تفرق ما هو نوع الذهب وكله له بريق  ...-عمي الفاضل هي زوجتك وعندما تتوفر الامكانات تشتري لها من تشاء وقال لي شوف يا عمي انا لما تزوجت عمتك( ام العروس) لم اشتري لها ذهبا وعندما قدرني الله لم ابخل عليها ..واضاف شوف يا استاذ والله لو املك المال لاشتريت لها كل السوق .

الذهب  والمصوغات التقليدية-الروسي لن ينهي الذهب

عندما طلبنا من صاحب احد المحلات (وقد طلب منا عدم ذكر اسمه )  قال :" الذهب الروسي بجماليته لا يشكل خطرا على الذهب المعروف   بسبب ان الذهب غالبا ما يشتريه الناس كوعاء ادخاري  لمواجهة الزمن  ولبيعه عند الحاجة ونعرف ان البعض يشتري الذهب لبسه(مؤقته) حيث يشتريه العريس  والعروس في المساء  ليبيعوه بعد اتمام الزوج باليوم الثاني وبخسارة فادحة نتيجة خصم المصنوعية  وغيرها في حسابات الصياغ . كما انه صار من الدارج ان تلبس العروس الذهب بعد ان يستأجروه من الصاغة لتلبسه العروس ( على عيون الناس)  وبعدها يعاد الى الصايغ وقد يواجهوا مشاكل نتيجة ( سؤ الاستخدام) او فقدان قطعه مما يرتب على العرسان نفقات ويواجهوا مشاكل لها اول ما لها آخر ...!
واضاف تزايد الطلب على الذهب الروسي( المجوهرات التقليدية ) وزبائننا في احيان كثيرة اثرياء والمفرح ان شراء  الذهب الروسي لا يوجد به اي خداع حيث على الغالب ما يحضر العريس والعروس لانتقاء الشكل والحجم ، اجمالا الذهب الروسي هو الحل  لتجاوز مشكلة الارتفاع باسعار الذهب وان لم يكن حسب ما ارى ان التوجه لشاء الذهب الروسي بسبب ارتفاع اسعار الذهب وانما لجماليته، واؤكد ان الذهب الروسي لن يلغي الذهب ي ولا الذهب الروسي يلغي الذهب العادي   .

الذهب الروسي

عرف الذهب الروسي في اوروبا وروسيا والصين وكل دول العالم  بديلا عن الذهب التقليدي  كزينة للمرأة  كما حصل في قصة اللؤلؤ واللؤلؤ الصناعي والاحجار الكريمة التي كانت تباع باسعار خيالية وكانت حلولا متقدمة وذكية  لتوفير سلع بديلة وعموما ان ايجاد البدائل هي هم انساني في ظل محدودية الموارد ومثال الحرير الطبيعي والصناعي  وكذلك امثلة كثيرة في الغذاء  وغيرها عبر الازمان .
الذهب الروسي هو نحاس مطلي بالذهب أو بمكونات الذهب بكمية قليلة  و يستخدم كحلي وزينة  للنساء وقد اخذ و يصنع في دول اوروبية وعالمية و عربية ومحلياً .
وزاد في الاقبال على الذهب الروسي  جماليته وعدم وجود فروق بالمظهر اضافة الى  الارتفاعات المذهلة في اسعار الذهب  مما دفع المواطنين والناس على القبول بنمط  بديل للذهب للمقبلين على الزواج حيث أصبح مصاغ الزواج يقتصر على الأساسيات .

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
للتعليق على الموضوع يجب أن يكون لكم حساب على موقع (فيس بوك) أونلاين
picDecor
خبرة العالمية
أسرع للاعلان
إعلانكم مع العالمية يحقق لكم الشهرة والنجاح