home
tri
tri
focus

ما زالت قصور الحمراء تعد المعلم السياحي الأول في إسبانيا

قصور الحمراء: المعلم السياحي الأول في إسبانيا

تعد قصور الحمراء في مدينة غرناطة المعلم السياحي الأول من حيث عدد الزوار؛ إذ يزورها ما يزيد على 2.2 مليون سائح سنوياً.

وتعد مجموعة قصور الحمراء التي تقع على هضبة السبيكة المطلة على مدينة غرناطة من العجائب الهندسية التي تجذب السائح بجمال تكوينها وبهاء الزخارف والنقوش التي تزين جدرانها وأبوابها وشبابيكها.

وتتكون هذه المجموعة الملكية من مجموعة من القصور والقاعات والحدائق التي تم بناؤها في القرن الرابع عشر الميلادي في عهد ثلاثة من ملوك بني نصر هم: إسماعيل الأول ويوسف الأول ومحمد الخامس.

وتمثل مجموعة القصور نظاماً فريداً في نظام الحراسة الذي يحميها، ما جعلها قلعة حصينة بوسعها العيش بمعزل عن المناطق المحيطة بها، وربما لهذا السبب ظلت تقاوم الجيوش المسيحية بقيادة الملكة الكاثوليكية ايزابيل، إلى أن قرر الملك أبو عبدالله الصغير تسليمها في 2 كانون الثاني (يناير) العام 1492.

ودفع هذا الاكتشاف خبراء الحفاظ على الآثار إلى مطالبة الجهات المسؤولة بوضع سقف يومي لا يمكن تجاوزه لعدد الزوار الذين يمكن السماح لهم بزيارة هذا الصرح التاريخي المهم حتى لا يتسبب التلوث الذي يولده السياح في الإضرار بهذا الأثر المهم، ويتسبب في إصابته، أو إصابة أجزاء منه بأضرار جسيمة، وهو ما حدث بالفعل في نافورة الأسود التي تم رفع أحد أسودها من مكانه لإخضاعه لعملية ترميم شاملة.

وتعد إسبانيا إحدى أبرز الدول السياحية المعروفة عالمياً، ويكاد عدد زوارها يقارب ضعفي عدد سكانها البالغ نحو أربعين مليوناً، وتشكل السياحة صناعة حقيقية تدر على البلاد دخلا هائلاً من العملات الأجنبية، مشكلاً مصدراً رئيسياً في موازنتها العامة، ومتقدماً على دخلها من الأنشطة الاقتصادية الأخرى؛ كالزراعة والصناعة والتجارة، رغم تفوق إسبانيا في هذه المجالات على الكثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لا سيما في مجال إنتاج الخضراوات والفواكه وتصديرها.

آيار 2011
linksLeft
نرجو من القراء الكرام عدم الإساءة الى الكاتب أو الأديان أو المنظمات أو الهيئات، والإلتزام بمهنية التعليقات
للتعليق على الموضوع يجب أن يكون لكم حساب على موقع (فيس بوك) أونلاين
picDecor
خبرة العالمية
أسرع للاعلان
إعلانكم مع العالمية يحقق لكم الشهرة والنجاح